المضيق الفنيدقسلايدر الرئيسيةمجتمع

في عز حالة الطورائ.. باشا الفنيدق يعرض مواطنين للخطر بسبب توزيع المواد الغذائية (فيديو)

في عز حالة الطورائ الصحية، تسبب باشا مدينة الفنيدق، ليلة أمس الأحد، في تجمهر مئات المواطنين المعوزين بدون أي إجراءات احترازية ووقائية من أجل توزيع المواد الغذائية.

وقال مصدر من عين المكان ل”شمالي”، “باشا مدينة الفنيدق بدأ في توزيع المساعدات، إلا أنه تفاجأ بالمئات من المواطنين بدون كمامات ولا احترام لمسافة الأمان، ودون احترام للحجر الصحي”، مضيفا أن هذا الأمر يبين  العشوائية التي يشتغل بها باشا المدينة، من خلال عدم اتخاذه للإجراءات الاحترازية المنصوصة عليه قانونيا، وتعريض مواطنين بسطاء ومعوزين لخطر الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف المصدر ذاته، أن من أسباب هذه الفوضى تهميش باشا الفنيدق لجميعات المجتمع المدني لتيسير عملية التوزيع على المعوزين بدون فوضى، من خلال تحضير مسبق وفق قوائم محددة.

في سياق ذاته، حمل بعض المدونين باشا مدينة الفنيدق مسؤولي فشل عملية توزيع المساعدات الغذائية على الفقراء مما في هذه الفوضى العارمة في عز انتشار الوباء الخطير ،مطالبين بفتح تحقيق عاجل في هذا الأمر بخصوص أحداث هذه الليلة بحومة الواد، ومعرفة المسؤول الرئيسي عن هذه الفضيحة.

وأشار حسن الخطابي، أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن الباشا سقط في خطأ مهني لا يغتفر.

في حين علق الفاعل الجمعوي محمد المرابط عن الواقعة بالقول: “الصراحة، وبحكم معاينتي شخصيا للأوضاع، فإنه بخلاف مدينتي تطوان ومرتيل اللتان عرفتا تدبيرا محكما للأزمة من طرف السلطات المحلية، خاصة في شق توزيع المساعدات، وذلك بفضل انتهاجها لسياسة تشاركية وتنسيقها مع الهيئات المختصة والأشخاص ذوي الخبرة في المجال، فإن سلطات مدينتي المضيق والفنيدق، فشلت فشلا ذريعا في تدبير المرحلة بانتهاجها لسياسة الآذان الصماء والقرارات الأحادية بمنطق “أنا بوحدي نضوي البلاد”، فكانت النتيجة ما تجسده الصورة أسفله: الكارثة”.

الان الفنيدق 😪الحومة دالواد هدشي كامل من اجل القفة الله المستعان والله يحفضنا من شي كارثة😪وكنتمنا من السلطات يتدركو الامر بسرعة 🇲🇦

Publiée par ‎تطوان على المباشر‎ sur Dimanche 19 avril 2020

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

لا يمكنك نسخ هذا المحتوى

إغلاق