سلايدر الرئيسيةطنجة أصيلةمجتمع

أول حالة شفاء من كورونا بطنجة يتحدث عن رحلة علاجه من المرض

في أول خروج إعلامي له على إحدى المنابر الوطنية، تحدث أول شخص تعافى من فيروس كورونا بطنجة، عن حيثيات إصابته بالفيروس المستجد، والذي أدى لدخوله لمستشفى الدوق دي طوفار.

واعتبر صاحب الحالة الأولى للشفاء بجهة الشمال، أنه بفعل ظروف العمل اضطر للسفر لإسبانيا التي قضى بها بضعة أيام، في وقت كانت الحالة الوبائية بإسبانيا في بدايتها، موضحا أنه قام باحتياطات متعددة لمنع انتقال الفيروس إليه.

وأضاف المتحدث، أنه بعد عودته للمغرب بدأ يشعر ببعض الصداع في الرأس، مع ارتفاع الحمى وهو ما دفعه للدخول في الحجر الصحي، والتواصل مع خط اليقظة الخاص بالاستفسار حول الفيروس، حيث تم نقله لمستشفى الدوق دي طوفار قبل أن يثبت الاختبار إصابته بالفيروس.

وأشار المتحدث أنه خضع للحجر الصحي لمدة 14 يوم في المستشفى، حيث خضع للعلاج بالأدوية المعتمدة لعلاج المرض، قبل خضوعه لاختبارين للكشف عن مدى تحسن حالته، واللتان جاءتا سلبيتين.

وفي النهاية وجه رسالة للمواطنين، بضرورة التزام الإجراءات التي قامت بها السلطات، على اعتبار أن أعراض الفيروس قد تبدوا خفيفة على البعض ما يساهم في نشرهم للمرض دون علمهم، وهو ما قد يدفع لانتشار المرض على نطاق أوسع واستفحاله داخل البلاد، مشددا على ضرورة اعتبار كل فرد نفسه حاملا للفيروس للسيطرة عليه بشكل أسرع.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

لا يمكنك نسخ هذا المحتوى

إغلاق