سلايدر الرئيسيةمجتمع

“مرصد طنجة” ينوه بالإجراءات المبذولة لمواجهة “كورونا”.. ويدعو المواطنين للالتزام بالإجراءات

أصدر مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية، بلاغا بخصوص مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد، والقرارات المترتبة عن ذلك من طرف الدولة.

واعتبر المرصد أن المغرب يعيش “خلال المدة الأخيرة أوضاعا استثنائية تصاعدت حدتها نتيجة الأخطار المحدقة للانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد و تهديده الكبير للإنسان و محيطه بشكل ضاغط”، مشيرا إلى أن المغرب انخرط “في مجموعة من التدابير الاحترازية التي أبرزت تلاحما هاما بين مؤسسات الدولة و فعاليات المجتمع و عموم المواطنات و المواطنين، كان لها بليغ الأثر في تطويق الانتشار الخطير لهذا الفيروس نتيجة تظافر جهود الجميع كل من موقعه، و هي التدابير التي كانت محط اشادة و تنويه لأهميتها و آثارها و انخراط الجميع فيها”.

وحسب المرصد فإن “تطور الأمر لإعلان المغرب حالة الطوارئ الصحية هو امتداد لحرص الدولة بمختلف مؤسساتها على أمن و سلامة البلاد و استمرار للتراكم الايجابي لجملة من القرارات التي جنبت بلادنا خطرا محدقا حقيقيا لا زال يتربص بنا”.

وشدد المرصد على أن “الوضع الذي نعيشه دقيق للغاية و يتطلب من الجميع الصبر و الانضباط و التقيد الحرفي بالإجراءات الاحترازية و الوقائية التي تتخذها السلطات المختصة”، مثمنا “الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها من طرف المؤسسات الحكومية مركزيا و محليا، وإشادته بمجهودات الأطقم الطبية و السلطات المحلية و الأمنية”.

ونوه المرصد “بالإنخراط الهام و الحس المواطناتي الرفيع لمختلف الاطارات و الفعاليات المدنية لكسب هاته المعركة بأبعادها المختلفة”، معلنا عن “تضامنه المطلق مع عديد الحالات الاجتماعية لأسر و عائلات تعرضت مصادر رزقها للتأثر الكبير نتيجة هذه الظروف ، و الدعوة إلى وضعها ضمن سلم أولويات أي برنامج للمساعدة والتعاون”.

وأشار المرصد إلى أنه على استعداد لوضع جميع امكانات المرصد البشرية و اللوجستيكية رهن إشارة السلطات المختصة لكسب معركة السلامة و النجاة لبلدنا و مواطنينا.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

لا يمكنك نسخ هذا المحتوى

إغلاق