سلايدر الرئيسيةمجتمع

المجلس الإقليمي للحسيمة يخصص 13 مليون درهم لدعم المنظومة الصحية بالإقليم في مواجهة فيروس كورونا

خصص المجلس الإقليمي للحسيمة، خلال دورة استثنائية عقدها اليوم الأربعاء، غلافا إجماليا يقدر بنحو 13 مليون درهم لدعم المنظومة الصحية بالإقليم في مواجهة تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

في هذا الإطار، صادق أعضاء المجلس بالإجماع خلال هذه الدورة التي ترأسها رئيس المجلس إسماعيل الرايس وحضرها الكاتب العام لعمالة إقليم الحسيمة محمد بدراوي، على تخصيص مبلغ 7 ملايين و 689 ألف درهم، من الفائض الحقيقي لسنة 2019 المقدر بنحو 8 ملايين و689 ألف درهم، لاقتناء أجهزة ومعدات التنفس لفائدة المنظومة الصحية بالإقليم.

في السياق ذاته، تمت المصادقة على التبرع بمبلغ مليون درهم المتبقي من الفائض الحقيقي ل 2019 في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19).

كما صادق المجلس على تحويل الفائض الحقيقي لسنة 2018 المقدرة قيمته بنحو 6 ملايين درهم، الذي كان مخصصا في السابق لاقتناء مجموعة من التجهيزات لفائدة المستشفى الإقليمي للحسيمة، ووضعه رهن إشارة المنظومة الصحية بالحسيمة من أجل اقتناء الأجهزة والمعدات الضرورية لمواجهة وباء كورونا.

من جهة أخرى، قرر أعضاء المجلس التبرع براتب شهر أبريل لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19).

وفي مداخلات بالمناسبة، أشاد رئيس وأعضاء المجلس بمبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس إحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا، منوهين في السياق ذاته بالتدابير والإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها السلطات العمومية لمواجهة تفشي هذا الوباء الذي صنفته المنظمة العالمية للصحة “جائحة عالمية”.

في السياق ذاته، أعرب رئيس المجلس، إسماعيل الرايس، عن امتنانه الكبير للجهود الجبارة التي يبذلها أطر وموظفو قطاع الصحة بالإقليم، وللجهود المضنية للسلطات المحلية والأمنية التي تجندت وتعبأت لمواجهة تفشي وباء كورونا والحد من انتشاره.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

لا يمكنك نسخ هذا المحتوى

إغلاق