سلايدر الرئيسيةطنجة أصيلةمجتمع

مطاردة “فانطوم” محمل بالحشيش بسواحل طنجة.. وهذه الكمية المحجوزة

أجهضت البحرية الملكية بتنسيق مع عناصر الدرك الملكي، في الساعات الأولى من صباح يومه الثلاثاء، عملية ضخمة لتهريب المخدرات على مستوى السواحل البحرية لمدينة طنجة.

و طاردت عناصر الدرك و البحرية الملكية زورق “فانطوم” ، حيث تم وضع جميع الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة.

وتمكنت عناصر الدرك الملكي من حجز حوالي طنين من الحشيش داخل هذا الفانطوم.

وسبق أن قررت القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، يوم الجمعة بإعفاء محمد أغربي القائد الجهوي للدرك الملكي بطنجة وتنقيله إلى المقر العام للقيادة العليا للدرك بالرباط، و تعويضه بالكولونيل محمد ياعيش، قادما من على رأس القيادة الجهوية بالناظور.

وحسب معطيات خاصة، فقد عصف القرار الصادر بنبيل الستي الذي كان يشغل نائب القائد الجهوي بطنجة، حيث نقل إلى فرقة الدرك المتنقل بسلا، كما صدر قرار مماثل بتنقيل قائد سرية الدرك البحري بطنجة المتوسط إلى الرباط رفقة نائبه أيضا.

وتفيد معطيات أن إطاحة الجنرال محمد حرمو بالمسؤولين العسكريين بالقيادة الجهوية لمدينة طنجة، أتت بناءا على التحقيقات والتحريات المتواصلة بعد الحادث الذي شهده المركزالبحري بالقصر الصغير، حول قضية تورط نحو 13 دركي في عملية التهريب الدولي للمخدرات والتي التقطت تفاصيلها كاميرات خاصة تابعة لجهاز البحرية الملكية، وبناءا عليها فتح القائد الجهوي محمد اغربي تحقيقا عاجلا انتهى باعتقال جميع المتورطين الذين يشتغلون بذلك المركز.

وقد وقعت عملية محاولة التهريب الدولي للمخدرات، التي رصدتها كاميرات البحرية الملكية، في وقت كان فيه القائد الجهوي للدرك محمد اغربي، يتلقى العلاج بعد اصابته مرض كورونا الذي أصيب به ونقل على اثره الى المستشفى العسكري بمدينة الرباط حيث قضى زهاء أسبوع تحت العناية المركزة ، وخلال تلك الفترة كان ينوب عنه النائب الذي تم تنقيله الى الرباط نبيل الستي .

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق