سلايدر الرئيسيةطنجة أصيلةمجتمع

طنجة.. وكالات كراء السيارات تشتكي من تفشي ظاهرة استغلال سيارات الكراء للاتجار في المخدرات

تدق وكالات كراء السيارات بمدينة طنجة ناقوس الخطر، مع ازدياد ظاهرة كراء السيارات خارج نطاق القانون بالمدينة، والذي أصبح يشكل تهديدا خطيرا على العديد من الأصعدة.

الظاهرة التي تتفاقم منذ ما يقارب السنة، دفعت كلا من جمعتي “أرباب ومسيري وكالات كراء السيارات” و”جمعية البوغاز لكراء السيارات” وأزيد من 150 وكالة كراء سيارات غير منتمية، لإصدار العديد من البلاغات والتحذيرات بخصوص الظاهرة.

وتقول وكالات كراء السيارات هذه، أن هذه الظاهرة، تنتج العديد من الأفعال التي يجرمها القانون، ومنها تأثيرها على الأمن وسلامة الموطنين، ومساهمتها في تفشي الجريمة والاتجار في المخدرات والسرقة.

واعتبرت هذه الوكالات، في شكايات توصل “شمالي” بنسخة منها، أن هناك العديد من الأساليب التي يستعملها هؤلاء لكراء السيارات خارج نطاق القانون، منها وجود سماسرة يقومون بجلب سيارات الكراء من مدن أخرى وإعادة كراءها بطنجة، ووجود وكالات لا تتوفر على رخص أو فرع بالمدينة، وكراء سيارات دون رخصة السير.

وأوضحت الوكالات، أن هذه الظاهرة، بالإضافة لمخاطرها الواضحة، إلا أنها تتسبب أيضا في ضرر بالغ لهذا القطاع، حيث مع تفشي هذه الظاهرة، تجد هذه الوكالات نفسها متأثرة بهذا الوضع، خصوصا مع الأثار التي خلفتها جائحة كورونا والتي زادت من حدة الأزمة.

وتطالب هذه الوكالات من المؤسسات والجهات المختصة، بالتحرك العاجل لإيجاد حلول عاجلة من أجل إنقاذ القطاع، الذي يساهم في الإنعاش الاقتصادي بالمدينة، والتي يشغل العديد من الأسر بشكل مباشر أو غير مباشر.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق