سلايدر الرئيسيةملاعب

نوادي أوروبية عريقة من بينهم ريال مدريد و برشلونة تستعد لإطلاق دوري جديد.. و”يويفا” تهدد

يعتزم 12 ناديا الإعلان عن بطولة منفصلة لأندية النخبة الأوروبية، تحت مسمى دوري السوبر الأوروبي، بشكل منفصل عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

وقال تقرير لجريدة “تايمز” إن الأندية الستة الكبار في إنجلترا وافقوا على الاشتراك، ووقعوا على خطاب نية الاشتراك، وهم مانشستر يونايتد وليفربول وأرسنال وتشيلسي وتوتنام ومانشستر سيتي.

ومن المنتظر أن يكون رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز هو رئيس رابطة الدوري، وسيكون العملاق البنكي الأمريكي “جي بي مورجان” هو الممول الرئيسي للرابطة، وسينوب عن بيريز كل من مالك ليفربول جون هنري، وجويل جليزر من عائلة جليزرز المالكة ليونايتد، وستان كرونكي مالك أرسنال.

ومع الأندية الإنجليزية الستة، وافق أيضا ريال مدريد وبرشلونة وأتليتكو مدريد، ويوفنتوس وميلان وإنتر، على الانضمام للدوري.

في حين أعلن الاتحاد الأوروبي واتحادات إنكلترا وإسبانيا وإيطاليا لكرة القدم الأحد، منع أي فريق يشارك في ما يسمى بـ”دوري السوبر الأوروبي” من المشاركة في كل المسابقات المحلية والقارية الأخرى.

وأشار الاتحاد القاري (يويفا) إلى أنه علم أن بعض الأندية الإنكليزية والإسبانية والإيطالية قد تعلن عن إطلاق منافسة انفصالية.

وقال “يويفا” في بيان إن “الأندية المعنيّة ستُمنع من اللعب في أي مسابقة أخرى على المستوى المحلي أو الأوروبي أو العالمي، وقد يحرم لاعبوها من فرصة تمثيل منتخباتهم الوطنية”.

وأشار بيان “يويفا” الأحد إلى أنه “في حال حدوث ذلك، نود أن نكرر أننا (…) وكذلك الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وكل الاتحادات الأعضاء، سنبقى متحدين في جهودنا لوقف هذا المشروع الساخر، وهو مشروع يقوم على المصلحة الذاتية لعدد قليل من الأندية في وقت يحتاج فيه المجتمع إلى التضامن أكثر من أي وقت مضى”.

ويتجه يويفا الإثنين خلال اجتماع لجنته التنفيذية الى إضفاء الطابع الرسمي على الإصلاحات المتعلقة بمسابقة دوري الأبطال.

ومن المقرر أن يتم إصلاح مرحلة المجموعات في دوري الأبطال أوروبا بشكل كامل، مع رفع عدد الأندية من 32 الى 36 وإدخال ما يسمى بـ “النظام السويسري” المستوحى من لعبة الشطرنج، حيث تلعب الأندية 10 مباريات في مرحلة المجموعات عوضاً عن نظام الست القائم حالياً والذي يقسم الاندية الى ثماني مجموعات من أربعة فرق.

ووفقاً للنظام الجديد، تخوض الأندية “بطولة مصغرة” في مجموعة واحدة حيث يلعب كل فريق 10 مباريات.

ومن المتوقع أن يُمنح أحد المقاعد الأربعة الجديدة إلى الدوري الفرنسي، فيما ستكون إحدى النقاط الرئيسية الجدلية متعلقة بكيفية اتخاذ قرار بشأن المقاعد الثلاثة الأخرى.

ولم تكن هناك تقارير تفيد بأن أندية فرنسية أو ألمانية ستكون جزءاً من “دوري السوبر”.

وقال “يويفا” في بيانه “نشكر تلك الأندية في الدول الأخرى، خصوصاً الأندية الفرنسية والألمانية، التي رفضت الانضمام”.

وأضاف “ندعو كل محبي كرة القدم والمشجعين والسياسيين للانضمام إلينا في النضال ضد مشروع مماثل إذا ما تم الإعلان عنه. هذه المصلحة الذاتية المستمرة لعدد قليل من الناس متواصلة منذ وقت طويل. هذا يكفي”.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق