الضفة الأخرىسلايدر الرئيسية

بعد اعتقال رئيسها وإطلاق سراحه.. المفوضية الإسلامية في إسبانيا تخرج عن صمتها

اعتبارا للأحداث التي وقعت في الساعات الماضية، المتعلقة بإجراءات تحقيق من قبل وحدة من الشرطة الوطنية، تلاها اعتقال رئيس المفوضية الإسلامية في إسبانيا الموقع أدناه، وإطلاق سراحه لاحقا من مقر مركز الشرطة، أعربت المفوضية الإسلامية في إسبانيا عن ثقتها التامة في نزاهة مؤسسة العدالة أيا كانت المزاعم التي تتفهم أن يتم التحقيق فيها، على الرغم من كون المفوضية تعتبرها تفتقر لأي مسوغ.

وعبرت المفوضية الإسلامية عن استيائها الشخصي الشديد من أن الأمور بلغت حد الاعتقال، بينما كان من الممكن حلها بمقابلة في مقر رئاسة المفوضية أو مركز الشرطة.

وتابع البيان، “نود أن نبلغ رسالة هدوء وثقة في جهاز العدالة إلى الهيئات الدينية والمؤسسات والإدارات الإسبانية، مع التشديد على عملنا في التمثيل والممارسة الدينية مبني على روح السلام والتعايش، معبرة عن رفضها لمضمون هذه الشبهات الاتهامية البعيدة والغريبة عن روح وممارسة العمل الديني الإسلامي.

وأكدت المفوضية الإسلامية على مواصلة عملنا في خدمة المجتمع والمسلمين، كإخوة ومواطنين ذوي مصالح مشتركة في مساعينا لبناء السلم والتعايش في مجتمعنا.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق