ثقافة وفن

ضوء أحمر:  “مأساة غريغوريو” بين الإبداع الأدبي والفعل السياسي

بقلم د.الشريف الرطيطبي

نظم – في زمن كورونا الذي قلت فيه الأنشطة الثقافية الحضورية – لقاء ثقافي حضوري مساء يوم الثلاثاء 16-3-2021 بأحد الفنادق المصنفة بطنجة، وقد احترمت فيه الإجراءات الاحترازية .

وأطر اللقاء ثلة من المهتمين بالفعل الثقافي، منهم أكاديميون وإعلاميون وشعراء ونقاد ومترجمون، وصاحب دار نشر. وحضره مثقفون ومنتخبون، فضلا عن ضيف الشرف عمدة المدينة الأستاذ البشير العبدلاوي .

وكانت مناسبة اللقاء هي تقديم وتوقيع مجموعة قصصية عالمية مترجمة من اللغة الإسبانية إلى اللغة العربية. والمترجم هذه المرة هو الفاعل السياسي محمد بوزيدان اليدري رئيس مقاطعة مغوغة.

وإذا كان السؤال الذي يطرح نفسه هو ماهية العلاقة الممكنة بين الفعل الإبداعي والفعل السياسي، فإن واحدا من بين أهم الأجوبة الممكنة هو: من المهم للغاية أن يكون للفاعل السياسي- الذي انتخب من طرف الساكنة لتدبير أمور الجماعة أو المقاطعة- من الثقافة والمعرفة والإبداع ما يمكنه من إيجاد وإبداع الحلول للمشاكل الكائنة والمحتملة. وهو في نفس الوقت سيكون مؤهلا لنشر المعرفة- في جماعته أو مقاطعته – في مختلف تجلياتها.

وفي باب الترجمة لا بد أن ينتبه الفاعل السياسي أيضا الى أهمية تشجيع ترجمة ونشر العديد من النصوص والكتابات التي تهم بلدنا المغرب، والتي خطت بأقلام أجنبية على طول القرون السابقة، وخاصة خلال الفترة الاستعمارية. وهي كتابات تهتم بالمجتمع المغربي في العديد من مجالاته وبالدولة المغربية في مختلف خصوصياتها. وتمكن ترجمتها إلى العربية من وضعها بين يدي القارئ العربي للتعرف على مكنوناتها وتوظيف معلوماتها حاضرا ومستقبلا.

فحبذا لو تنظم الجماعات الترابية حفلات تقديم وتوقيع وتتويج جوائز “أحسن الكتب الأجنبية عن المغرب ومدنه وقراه” المترجمة من طرف المختصين المغاربة !

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق