تطوانثقافة وفن

بهاوي في المرتبة الثانية عشرة ضمن قائمة الأكثر مشاهدة عالميا على يوتيوب

بعد أسبوع واحد فقط من صدورها، تجاوزت أغنية “لازم علينا نصبروا” للمطرب المغربي الشاب زهير بهاوي، اليوم الجمعة، عتبة 10 ملايين مشاهدة على يوتيوب، ليتموقع في قائمة الـ 20 الأكثر مشاهدة عالميا على يوتيوب، بحصوله على المرتبة الثانية عشرة التي نالها عن جدارة واستحقاق.

وقال زهير بهاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن كليب “لازم علينا نصبروا”، الذي تم تصويره بمدينة الدار البيضاء من إنتاج أمير رواني، هو بمثابة شهادة مؤثرة تعالج مواضيع مستقاة من واقع المجتمع، وهي وفيات الأمهات عند الولادة والتخلي عن الرضع، معتبرا أن مثل هذه المواضيع “لا تحظى بما يكفي من التناول على المستوى الموسيقي”.

وعلاوة على موضوع الأغنية الذي يحرك كوامن الشجن لدى الجميع، ينضاف صوت الفنان وأسلوبه وأداؤه المتميز، إلى جانب جمالية الكليب الذي أثر في الجمهور بفعل صدق المشاهد التي تقترب من الواقع. وقد أدى الشاب زهير بهاوي بصدق في الشعور كلمات الأغنية بما تنطوي عليه من آلام، عقب فقدان شخص عزيز إلى قلبه، ليستسلم للقدر ولألم ممض ، وينجح في اجتذاب جمهور متعطش للأصالة.

وفضل الفنان عدم التعقيب على المركز الذي احتله الكليب، تاركا التعليق للجمهور. ويوجد زهير بهاوي حاليا في أبيدجان بكوت ديفوار، في إطار المرحلة الأخيرة من النسخة الثالثة من مهرجان “إفريقيا للضحك”، بعد زيارته لكل من السنغال وبنين، للاحتفال بالتطور والتماسك الإنساني من خلال موسيقاه المستوحاة من الثقافة المغربية والتي تلاقي نجاحا باهرا على المستوى العالمي.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق