سلايدر الرئيسيةسياسةطنجة أصيلة

الشليح: دينامية البيجيدي غير مرتبطة بالانتخابات.. ويحذر من “تحكم” أطراف في السلطة

قال نبيل الشليح، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن فعالية و دينامية الحزب غير مرتبطة بأي استحقاقات انتخابية معينة، بل أن “الأمر يتعلق بدينامية مستمرة لحزب رسالي وحامل لمشروع و في عمل دؤوب تقوم به هيآته المجالية”، محذرا من “العمل الموسمي المحكوم بالهواجس الانتخابية الذي اذا ما تكرس سنصبح دكانا من الدكاكين السياسية كما يتداول لدى العموم”، حسب قوله.

وبخصوص المشهد السياسي الحالي، أشار الشليح إلى أن “هناك حركية لبعض الفاعلين السياسيين تهدف إلى مواجهة الحزب والعمل على دفعه بعيدا عن مراكز القرار التي تبؤاها انطلاقا من اختيار شعبي حر في محاولة لإفشال تجربته في التدبير المحلي التي حقق فيها نجاحات مبهرة، بل هناك من يسعى بشكل حثيث إلى تشكيل تكتلات تعمل على هذا الأساس ضانين بأن ذلك كفيل بهزم حزب العدالة والتنمية”.

وأكد الشليح، في كلمته الافتتاحية بمناسبة انعقاد الدورة التكوينية الجهوية الأولى التي نظمتها الكتابة الجهوية للحزب بطنجة، أن “توجه محاربة العدالة والتنمية أبان عن فشله وهو مكلف لديمقراطيتنا الفتية”، مرحبا في نفس الوقت ب”التنافس السياسي الشريف في إطار عمل حزبي مسؤول وواضح”.

وشدد القيادي في حزب العدالة والتنمية، حرص البيجيدي على نسج علاقات سياسية مع جميع الأطراف الموجودة سواء كأشخاص أو قيادات، محذرا من “الفراغ وتوتر العلاقات بين الفاعلين السياسيين الذي سيشكل فرصة لأشكال من التحكم تمارسها أطراف في السلطة في إطار تدبير مصالح معينة مما يكون له أثر سلبي على العمل السياسي عموما”.


ومن جهة أخرى أشار نبيل الشليح إلى أن البيجيدي عاش فترات صعبة تمكن من الخروج منها قويا ومتراصا رغم بعض الإكراهات الضاغطة في ظل السياق السياسي الذي عاشته بلادنا، مشيرا أن العمل السياسي هو بطبيعته عمل تراكمي يحتاج إلى نفس طويل قد يعيشهوالحزب في فترات مختلفة و متقلبة يسودها مد وجزر، لكن يبقى القصد والنية حسب قوله هما الأساس في هذا المسار .

وقد عرفت الدورة التكوينية تقديم عرضين تكوينيين من طرف عضوي الأمانة العامة للبيجيدي محمد الحمداوي وعبد العزيز أفتاتي تلتهما مناقشة مستفيضة من طرف الحضور وذلك طيلة يوم الاحد 16فبراير 2020 بمقر الحزب بطنجة.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق