الضفة الأخرى

سانشيز: ” الحوار هو الطريق الوحيد لحل القضايا الإقليمية والجهوية في إسبانيا “

أكد بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية اليوم الأربعاء أن طريق الحوار يظل السبيل الوحيد لحل كل الإشكالات ومعالجة كل القضايا الإقليمية والجهوية .

وأضاف بيدرو سانشيز خلال جلسة مراقبة الحكومة بمجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان الإسباني ) أن التحديات التي تواجه إسبانيا لاسيما التحديات المجالية المتعلقة بالجهات ” يجب معالجتها من خلال الحوار ” مشيرا إلى أن حصيلة سياسات المواجهة التي تم اعتمادها منذ سنوات كانت سلبية .

وفي رده على سؤال لبابلو كاسادو عن المجموعة البرلمانية للحزب الشعبي ( يمين ) شدد رئيس الحكومة الإسبانية على أن هناك خيارين لحل هذه التحديات ” يتمثل الأول في خيار التوتر والمواجهة الذي تسبب في إحداث شرخ اجتماعي كبير وهدد التعايش في جهة كتالونيا وجميع أنحاء البلاد في حين أن الخيار الآخر وهو الأفضل هو اللقاء والحوار والاتفاق ” .

وإضافة إلى الحوار الجهوي دعا سانشيز إلى الحوار بين الحكومة والمعارضة مجددا التأكيد على التزام الحكومة خلال الولاية التشريعية الحالية بالتوصل إلى إبرام اتفاقيات من أجل حل العديد من قضايا الدولة لاسيما تلك المرتبطة باستدامة نظام التقاعد وتجديد المجلس العام للسلطة القضائية وتمويل الجهات وغيرها .

وردا على سؤال آخر طرحه غابرييل روفيان عن المجموعة البرلمانية لحزب اليسار الجمهوري الكتالاني أكد رئيس الحكومة أن الذاكرة الديمقراطية ” يجب أن تشكل سياسة للدولة ومحورا أساسيا في العمل الحكومي ” .

وأشار بيدرو سانشيز إلى أن الحكومة ستعمل على تحيين وتنقيح القانون حول الذاكرة التاريخية من أجل ” سد الثغرات التي تم الوقوف عليها في السنوات الأخيرة وضمان قدر أكبر من الشفافية وإصلاح الذاكرة وتحقيق العدالة لضحايا فترة فرانكو ” .

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق