سلايدر الرئيسيةسياسةطنجة أصيلة

بعد الهدنة.. الفوضى والاحتجاجات تعود لدورة مجلس جماعة طنجة

بعد الهدنة التي عرفتها الدورة الإستثنائية الأخيرة لمجلس جماعة طنجة، عادت الفوضى والاحتجاجات لتعم دورة المجلس الجماعي  اليوم الأربعاء 15 يناير، بعد توقفها جراء احتجاجات لبعض مهنيي عربات النقل المزدوج، بالإضافة لبعض الأشخاص المعروفين بالمدينة بخلق الفوضى وتزعم الإحتجاجات ضد رئيس المجلس الجماعي.

وتسببت الإحتجاجات، في توقف أشغال دورة المجلس، قبل أن يعمد العمدة العبدلاوي بتأجيل الدورة الإستثنائية المتعلقة بإبداء الرأي حول مشروع تصميم التهيئة يوم غد الخميس، في جلسة مغلقة.

ورفع مهنيو النقل المزدوج لافتات مناهضة لقرار المجلس الجماعي المتعلق بتحديد مسار السير لعربات النقل المزدوج الرابطة بين مدينة طنجة والجماعات القروية المجاورة دخولا وخروجا من المحطة الطرقية الجديدة،

في حين لوحظ تواجد كبير لبعض الأشخاص الذين يتواجدون في كل الدورات من أجل خلق البلبلة و الفوضى بدورة مجلس جماعة طنجة، حيث أكدت مصادر جيدة الإطلاع أن هؤلاء الأشخاص يتم الإتيان بهم من طرف مستشارين جماعيين في المعارضة، من أجل نسف الدورة، وعرقلة مصالح المواطنين.

و انتقد مهتم بالشأن المحلي، استمرار الأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي لطنجة، في إغلاق الجلسة في وجه العموم، باستعمال آخر حل قانوني  في يدها  من أجل المصادقة على النقاط المدرجة في جدول أعمالها، محذرا من تبعات اللجوء المتكرر لهذا القرار في المستقبل.

وشدد المتحدث ذاته، على صلاحيات رئيس المجلس الجماعي للضغط  على السلطات المحلية لضمان استمرارية الدورات، لتفادي اللجوء لقرار إغلاق الجلسة في وجه العموم.

يشار إلى أن الدورة الأخيرة للمجلس الجماعي لطنجة التي عرفت الهدنة، لم يحضر فيها آنذاك من جانب السلطة رئيس الدائرة الحضرية، حيث ناب عنه قائدين آخرين.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق