الحسيمةسلايدر الرئيسيةكوكتيل

“طريق الوحدة بين الرمزية التاريخية ورهانات التنمية” موضوع ندوة علمية بالحسيمة

نظمت جمعية أصدقاء طريق الوحدة للتنمية والتضامن بتعاون مع النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالحسيمة، اليوم السبت بجماعة إساكن (إقليم الحسيمة)، ندوة علمية بعنوان “طريق الوحدة بين الرمزية التاريخية ورهانات التنمية”، بمشاركة ثلة من الأساتذة والباحثين.

وأشاد السيد مصطفى الكثيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في كلمة خلال هذه الندوة المنظمة بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) وجماعات إساكن وعبد الغاية السواحل و كتامة ومولاي أحمد الشريف، بمشاركة ساكنة منطقة الريف في الملاحم التاريخية لصد الاطماع الاستعمارية بدءا من حرب تطوان سنتي 1859 و 1860، مرورا بمعارك مقدمة الريف وملاحم المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي ومعارك جيش التحرير بالشمال.

ونوه السيد الكثيري في كلمته، التي تلاها نيابة عنه النائب الإقليمي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالحسيمة السيد عبد الإله الشيخي، بالنداء الذي وجهه جلالة المغفور له محمد الخامس للشباب المغربي من أجل شق طريق الوحدة لربط شمال المغرب بجنوبه، معتبرا أن تنظيم هذه الندوة يشكل مناسبة مثلى لاستحضار أطوار ملحمة الاستقلال واستلهام الدروس والعبر.

واستعرضت باقي المداخلات السياق التاريخي لإنجاز طريق الوحدة وأبعاده الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وكذا مساهمة هذه المبادرة في إبراز قيم التضامن و التآزر بين أبناء المغرب لتحقيق الوحدة الوطنية وإرساء دعائم الدولة الحديثة.

وأبرز المتدخلون الفلسفة التي ارتكز عليها بناء طريق الوحدة ودوره الهام في تنمية المنطقة على جميع الأصعدة، مستعرضين في السياق ذاته عددا من الإكراهات والمعيقات الموجودة والسبل الكفيلة بتجاوزها.

وتضمن برنامج هذه الندوة عرض شريط وثائقي حول طريق الوحدة من إنتاج المركز السينمائي المغربي.

كما تم تكريم 16 متطوعا ممن ساهموا في بناء طريق الوحدة وتسليمهم دروعا و شواهد تقديرية عرفانا بالخدمات الجليلة التي أسدوها.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق