سلايدر الرئيسيةسياسة

عبد المجيد تبون رئيسا جديدا للجمهورية الجزائرية.. وهذا موقفه من فتح الحدود مع المغرب

فاز المرشح عبد المجيد تبون (74 عاما) في الانتخابات الرئاسية الجزائرية التي جرت جولتها الأولى الأحد بحصوله على نسبة 58 في المئة من إجمالي أصوات الناخبين (41 في المئة من نسبة المشاركة)، حسب ما أعلنته الهيئة المستقلة للانتخابات في الجزائر.

فاز عبد المجيد تبون في الانتخابات الرئاسية الجزائرية متقدما بفارق لا بأس به على منافسه بن قرينة.

من عبد المجيد تبون؟

عبد المجيد تبون هو الوزير الأسبق في حكومة الجزائر 2017، حيث عينه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة يوم 24 ماي 2017 خلفا عبد المالك سلال بموافقة الأغلبية البرلمانية. استلم المنصب رسميا يوم 25 ماي 2017، وأقيل يوم 15 غشت 2017 ليخلفه أحمد أويحي.

المولد والنشأة
ولد عبد المجيد تبون يوم 17 نونبر 1945 في المشرية بولاية النعامة في الجنوب الغربي من الجزائر.

الدراسة والتكوين
تخرج في المدرسة الوطنية للإدارة عام 1965، اختصاص اقتصاد ومالية.

وسبق للرئيس الجديد للجزائر أن طالب  المغرب بضرورة الاعتذار من الجزائر، لإعادة فتح الحدود البرية المغلقة بين البلدين منذ عام 1994.

وقال تبّون في مؤتمر صحافي، في إجابة عن سؤال يتعلق بإمكانية فتح الحدود مع المغرب إذا ما تمّ انتخابه رئيسا، إنه لا مانع من ذلك إذا قدم المغرب اعتذاره إلى الجزائريين، بعد تحميلهم مسؤولية الهجوم الذي وقع في مراكش عام 1994، ومحاصرتها لهم خلال فترة العشرية السوداء، وفرض التأشيرة على الجزائريين من ذوي الأصول الفرنسية لدخول المغرب.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق