تطوانسلايدر الرئيسيةسياسة

سلطات تطوان تمنع وقفة تضامنية مع غزة.. و”تمزيق للعلم الفلسطيني أمام الملأ”

أقدمت السلطات المحلية مرفوقة بعناصر من الأمن الوطني بمدينة تطوان، مساء اليوم الثلاثاء، على منع وقفة تضامنية لمنظمة التجديد الطلابي فرع تطوان مع الشعب الفلسطيني ضد العدوان الصهيوني على غزة.

وقال الكاتب المحلي لفرع منظمة التجديد الطلابي بتطوان، محمد الرباح، أن طلبة المنظمة وبعض مواطني المدينة تفاجؤوا بإنزال أمني بساحة “مولاي المهدي”، حيث كان مقررا تنظيم الوقفة، لمنعهم من تنظيمها.

وأضاف الرباح، في تصريح لموقع المنظمة،  أن عناصر الأمن قاموا بدفع بعيدا أمام أنظار الجميع لمنعنا من تنظيم الوقفة”، مضيفا “تعرض عضو اللجنة التنفيذية عبد الغفور الصالحي للضرب بطريقة وحشية مع السب والشتم، كما تعرض أحد أعضاء المنظمة بتطوان للضرب، مما تسبب له في جرح على مستوى العنق”.

ولم يكتف رجل الأمن بمنع التظاهرة السلمية وفض الوقفة التضامنية بالضرب والسب فقط، بل أقدموا على تمزيق العلم الفلسطيني ورميه بالشارع العام، حسب تصريح الرباح.

وأشار الرباح في التصريح ذاته، إلى أن السلطات رفضت تسلّم إشعار الوقفة، رغم تسليمه قبل أزيد من 48 ساعة من تنظيم الوقفة، وهو الوقت القانوني للإشعار، وهو ما دفع المنطمة لإرساله بالبريد المضمون لسلطات المدينة، مضيفا أنها ليست المرة الأولى، إذ رفضت سلطات المدينة تسلم ثلاثة إشعارات لتنظيم وقفات تضامنية السنة الماضية بحجة وجود ظرف أمني بالمدينة، مؤكدا خلوّ هذه الأخيرة من أي ظرف قد يحول دون تنظيم الوقفة.

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق