الضفة الأخرى

الحكومة الإسبانية تدعو إلى الحوار وأن تتحمل القوى السياسية المسؤولية لإيجاد حل للوضع في جهة كتالونيا

دعت الحكومة الإسبانية المنتهية ولايتها خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء اليوم الجمعة إلى الحوار وأن تتحمل جميع القوى السياسية في البلاد المسؤولية من أجل إيجاد حل للوضعية في جهة كتالونيا ” في إطار الدستور وفي إطار النظام الأساسي للحكم الذاتي الذي تتمتع به المنطقة ” .

وقالت إيزابيل سيلا المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية في ندوة صحفية عقدتها في ختام أشغال مجلس الوزراء إن الحكومة ” تلتزم بالحوار في إطار الدستور وكذا في إطار النظام الأساسي للحكم الذاتي الذي تتمتع به جهة كتالونيا ” ودعت جميع الأحزاب السياسية باستثناء حزب ( فوكس ) اليميني المتطرف الذي أكدت أنه سبق أن رفض الدعوة إلى الحوار إلى تحمل مسؤولياتها ” من أجل التوصل إلى حل للأزمة الكتالانية ” .

وأشارت إيزابيل سيلا إلى أن الاتفاق المبدئي الذي تم يوم الثلاثاء الماضي بين الحزب العمالي الاشتراكي ( يسار ) وحزب ( بوديموس ) الذي يمثل أقصى اليسار لتشكيل ” حكومة ائتلافية تقدمية ” كانت له أهداف رئيسية كبرى تتمثل بالخصوص ” في ضمان التعايش في جهة كتالونيا وتكريس العدالة الضريبية وتحقيق التوازن للميزانية العامة ” للدولة .

وأكدت أن هذا الاتفاق المبدئي ” هو التزام واضح بالحوار في إطار الدستور والنظام الأساسي للحكم الذاتي ” مشيرة إلى أنه ” لن يكون هناك حل للأزمة في جهة كتالونيا خارج الدستور ” .

وشددت في نفس السياق على أن الحوار يجب أن يبدأ أولا بين الأحزاب السياسية في جهة كتالونيا مضيفة أن ” على أولئك الذين يعارضون طريق الدستور ونظام الحكم الذاتي أن يوضحوا لنا البديل الذي يقترحونه ” .

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق