الضفة الأخرىالمضيق الفنيدقسلايدر الرئيسية

حزب مناهض للمهاجرين يتصدر الانتخابات التشريعية بسبتة المحتلة

تصدر حزب “فوكس” اليميني المتطرف نتائج الانتخابات التشريعية بمدينة سبتة المحتلة لأول مرة منذ عودة الديموقراطية إلى البلاد عقب وفاة الجنرال فرانشيسكو فرانكو عام 1975، بحسب ما أظهرت نتائج الانتخابات التي أجريت أمس الأحد.

ومع فرز أكثر من 99  في المائة من الأصوات في وقت متأخر الأحد، تأكد فوز حزب “فوكس” الصغير بالمقعد الوحيد بمدينة سبتة المحتلة وذلك بحصوله على أكثر من 11 ألف صوت، متقدما على الحزب العمالي الاشتراكي الذي فقد مقعده البرلماني بحصوله على أكثر من 10 ألف صوت.

وتكشف النتائج أن حزب “فوكس” الذي يعارض الهجرة غير الشرعية واستقلال إقليم كاتالونيا حقق أداء فاق كل التوقعات، حيث فاز ب52 مقعدا في مجلس النواب، مقارنة مع انتخابات أبريل التي حصل فيها على 24 مقعدا.

يشار إلى أن  الحزب العمالي الاشتراكي الإسباني ( يسار) هو الذي تصدر الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها التي جرت أمس الأحد بحصوله على نسبة 28 في المائة من الأصوات و 120 مقعدا في مجلس النواب مقابل 123 مقعدا في انتخابات أبريل الماضية، وذلك حسب ما كشفت عنه النتائج الجزئية لهذا الاقتراع.

ووفقا لهذه النتائج الجزئية التي تم الإعلان عنها بعد فرز قرابة 99 في المائة من الأصوات فقد جاء الحزب الشعبي ( يمين ) في المركز الثاني بحصوله على نسبة 8 ر 20 في المائة من الأصوات و87 مقعدا “66 مقعدا في انتخابات أبريل” متبوعا في المركز الثالث بحزب ( فوكس ) اليميني المتطرف بنسبة 10 ر 15 في المائة من الأصوات و 52 مقعدا مقارنة مع انتخابات شهر أبريل التي تحصل فيها على 24 مقعدا .

أما حزب ( بوديموس ) الذي يمثل أقصى اليسار فقد جاء في الرتبة الرابعة بحصوله على نسبة 8 ر 12 في المائة من الأصوات و 35 مقعدا “57 مقعدا في انتخابات أبريل” متبوعا بحزب اليسار الجمهوري الكتالاني بنسبة 62 ر 3 في المائة من الأصوات و 13 مقعدا في حين جاء حزب ( سويدادانوس ) الذي يمثل وسط اليمين سادسا بنسبة 79 ر 6 في المائة من الأصوات و 10 مقاعد .

وقد بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها التي جرت اليوم الأحد في إسبانيا 9 ر 69 في المائة  وهي نسبة تقل ب 85 ر 5 في المائة عن الانتخابات التشريعية لشهر أبريل الماضي حسب ما أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية .

وقد دعي حوالي 37 مليون و 608 من الناخبين الإسبان من ضمنهم 2 مليون و 128 ألف و559 يعيشون بالخارج إلى صناديق الاقتراع اليوم الأحد للإدلاء بأصواتهم من أجل انتخاب نواب وأعضاء غرفتي البرلمان ( مجلس النواب ومجلس الشيوخ ) .

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق