سلايدر الرئيسيةطنجة أصيلةملاعب

اتحاد طنجة يحقق رقما سلبيا في البطولة الوطنية

يبدو أن المشاكل الإدارية والرياضية التي يعاني منها اتحاد طنجة هذا الموسم، انعكست على كل تفاصيله وجزئياته، بعد أن سجل لاعبوه رقما سلبيا مع انطلاق البطولة الوطنية لكرة القدم، حيث يعد الفريق الوحيد الذي لم يستطع زيارة شباك خصومه لحدود الساعة.

وخاض الفريق الطنجي أربع مباريات في البطولة لحدود الساعة، أمام الفتح والوداد خارج الديار وأمام المولودية الوجدية والدفاع الجديدي بميدانه، إلا أن لاعبي فارس البوغاز فشلوا فشلا ذريعا في هز شباك الخصوم خلال هذه المباريات.

كما فشل لاعبو اتحاد طنجة في التسجيل من الكرات الملعوبة على الفرق المنتمية للقسم الوطني الأول في مباريات كأس العرش، وسجل هدفا واحدا من ركلة جزاء أهلته أمام الفتح الرباطي، قبل أن يخرج من المسابقة بميدانه على يد حسنية أكادير.

وبدا جليا العقم الهجومي الذي يعاني منه الفريق مع بداية الموسم الحالي، حيث لم يقدم الوافد الجديد على الفريق الليبي صالح الطاهر أية إضافة في الخط الهجوم، وبدا تائها في أغلب الفترات التي شارك فيها، فيما يبدو بديله يونس الديب مفتقدا للخبرة اللازمة، في مواجهة مدافعي فرق القسم الأول.

كما يفتقد الفريق لصالح ألعاب حقيقي الذي من شأنه أن يقدم بلمساته الحاسمة الإضافة للفريق، حيث يطرح المستوى المتذبذب لأحمد الشنتوف علامات استفهام كبيرة على اللاعب الذي كان يفترض أن يعطي الإضافة اللازمة للفريق، في وقت يبدو فيه يوسف أنور وموكوكو بعيدين عن أجواء المنافسة، ويصعب الحكم فيه على مستوى زكرياء الهريش الذي لم يخض سوى 3 مباريات له مع الفريق.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

إغلاق