سلايدر الرئيسيةطنجة أصيلةملاعب

نائب عمدة طنجة يكشف أسباب استثناء نادي اتحاد طنجة لكرة السلة من الدعم المالي للجماعة

بعد الضجة التي خلفها استثناء فريق اتحاد طنجة لكرة السلة من الدعم المالي لجماعة طنجة، خرج نائب عمدة طنج،ة عزيز الصمدي، لتوضيح أسباب إقدام الجماعة على هذا القرار.

وقال عزيز الصمدي، في توضيح منشور على حسابه الشخصي فايسبوك، “إن الإستناء جاء بناء على اجتماع اللجنة الاجتماعية والثقافية والرياضية لمجلس مدينة طنجة والذي ترأسته كنائب للرئيس بناء على المادة 34 من النظام الداخلي بعد تعذر حضور كل من رئيسة اللجنة ونائبها، وبعد الوقوف على حصيلة النتائج التي حققتها كل من فروع اتحاد طنجة ونهضة طنجة في مختلف الرياضات بالبطولات الوطنية، وبناء عليه قامت اللجنة بتوزيع الاعتماد المخصص لفائدة الجمعيات الرياضية وفق ما هو واضح في تقرير اللجنة أدناه”.

وأكد الصمدي، أن  نادي اتحاد طنجة لكرة السلة لم يقم بإجراء أي مباراة سواء في منافسات البطولة الوطنية او تصفيات كأس العرش خلال الموسم الرياضي الماضي 2018/2019 ، مع ما يستتبع ذلك من إعفاء تام لإدارة الفريق من كل التحملات والالتزامات المالية المرافقة لذلك (انتداب اللاعبين والمدرب، أجور وتعويضات، تنقلات، إقامات، تغذية…)، مشيرا أن المنح توزع على الفرق بناء على مهمتها الأساسية ألا وهي التنافس في مسابقات البطولة الوطنية وكأس العرش من أجل تحقيق إشعاع للمدينة بذلك.

وأضاف نائب العمدة،  “إن جماعة طنجة توصلت في شخص رئيسها بمراسلة رسمية تحت رقم 3159 بتاريخ 15 مارس 2019 تخبره فيها بفحوى القرار الذي صادق عليه المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة بالإجماع والقاضي بإنزال فريق اتحاد طنجة بمعية 4 فرق أخرى للقسم الوطني الثالث بعد اعتذار الفريق عن المشاركة في مبارتي الدورتين الأولى والثانية من القسم الممتاز (انظر الوثيقة أسفله)، مع عدم توصل الجماعة بأي مراسلة تلغي ذلك”.

وأردف الصمدي، أنه من أسباب إستثناء اتحاد طنجة لكرة السلة من الدعم هو وجود مكتب الفريق في وضعية غير قانونية لا تسمح له بتلقي أي دعم من أي جهة كانت بعد قرار الجامعة السالف ذكره بتوقيف جميع أعضاء المكتب المسير لمدة خمس سنوات، وهو ما تضمنته المراسلة نفسها التي توصلت بها الجماعة من رئيس جامعة السلة.

واستدرك نائب رئيس جماعة طنجة المكلف بالرياضة توضيحا ، قائلا: “إنه في الوقت الذي حرم من المنحة أزيد من 70 فريق ونادي لكرة القدم مارسوا الموسم الماضي بمختلف البطولات بالأقسام الشرفية (القسم الممتاز والقسم الثالث والقسم الرابع) والتي يتجاوز عدد منخرطيها 5000 لاعب بالإضافة لباقي الأنواع الرياضية الأخرى التي لا تقل أهمية عنها، وذلك بسبب عدم تخصيص ميزانية 2019 التي توصلت بها جماعة طنجة من المصالح المختصة لوزارة الداخلية أي اعتماد لهذا الفصل !!!!! بالمقابل قامت القيامة على استثناء فريق اتحاد طنجة لكرة السلة من هذا الدعم (نهضة اتحاد طنجة لكرة السلة سابقا لمن لا يعرف سياق تطور الفريق) !!!”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق