سلايدر الرئيسيةملاعب

تعادل مخيب للمنتخب الوطني وديا أمام نظيره الليبي

خرج المنتخب الوطني المغربي، بتعادل مخيب أمام نظيره الليبي بهدف لمثله، في المباراة الودية التي جمعت الطرفين مساء الجمعة، بالملعب الشرفي لوجدة، في إطار الاستعدادات لتصفيات كأس إفريقيا.

وافتتح جواد اليميق التسجيل للمنتخب الوطني في الدقيقة 20، بعد ركنية نفذها فيصل فجر بطريقة جميلة، استقرت على رأس اليميق الذي أودعها شباك الحارس الليبي.

ومع اقتراب الشوط الأول من نهايته، سيستغل لاعبوا المنتخب الليبي، خطأ فادحا من الحارس ياسين بونو، الذي فشل في التعامل مع كرة ملعوبة من ركنية، وهو ما ما استغله سند الورفلي بنجاح مسجلا هدف التعادل لصالح منتخب بلاده.

وظهر المنتخب الوطني، بمستوى باهت خلال المباراة، حيث  ظهر جليا الضعف الواضح على مستوى وسط الميدان، وافتقاد التجانس بين اللاعبين، رغم امتلاكهم للكرة في أغلب الفترات، في وقت شك فيه الليبيون خطورة حقيقية على دفاعات أسود الأطلس في الشوط الثاني، دون أن يؤثر ذلك على نتيجة اللقاء.

يشار إلى أن المنتخب الوطني، سيخوض ودية ثانية يوم الثلاثاء 15 أكتوبر، بمركب ابن بطوطة بطنجة، حيث سيواجه نظيره الغابوني، في آخر ودية لخاليلوزيتش، قبل أول اختبار رسمي أمام موريتانيا في نونبر القادم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق