سياسة

تسليم السلط بين السيدين بنعبد القادر وبنشعبون

الرباط – تم اليوم الخميس بالرباط، تسليم السلط بين السيد محمد بنشعبون، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس وزيرا للاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والسيد محمد بنعبد القادر، الوزير السابق المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية.

وفي كلمة بالمناسبة، هنأ السيد بنعبد القادر خلفه على الثقة التي حظي بها من قبل جلالة الملك، منوها بخصاله الإنسانية والمهنية ومتمنيا له كامل التوفيق في مهامه الجديدة.

وقال السيد بنعبد القادر إن “الإصلاح مسؤولية عظمى”، معتبرا أن السيد بنشعبون سيضطلع بنجاح في هذه المسؤولية، بفضل “مؤهلاته وكفاءته وتجربته الكبيرة التي اكتسبها طيلة مساره الأكاديمي والمهني”.

وأشار، في هذا الصدد، إلى أن وزارة الاقتصاد والمالية على “صلة وثيقة” بقطاع إصلاح الإدارة، مسجلا أن هذا القطاع راكم خبرة هامة في مجال الوظيفة العمومية، لاسيما من خلال إصدار عدد من التقارير “النوعية” حول حالة الموارد البشرية داخل الوظيفة العمومية.

من جهته، عبر السيد بنشعبون عن اعتزازه بالثقة المولوية، مؤكدا عمله بشكل فعال وبتشاور مع أطر الوزارة من أجل معالجة كافة الإشكاليات المرتبطة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، لاسيما اللاتمركز الإداري ودعم الإدارة الإلكترونية وتطوير الأنظمة المعلوماتية وتسهيل المساطر الإدارية وكذا تحسين الخدمات والاستقبال.

وأشار إلى أن هذا القطاع قطع أشواطا مهمة، الأمر الذي يقتضي تعبئة وانخراطا من لدن كافة الفاعلين، بهدف مواصلة تحقيق الأهداف المرجوة.

وفي هذا الصدد، دعا إلى بذل مزيد من الجهود لفائدة تأهيل هذا القطاع، مضيفا أن عددا من المشاريع الجاري إنجازها، يجب أن تستكمل في الآجال المحددة مع احترام للمعايير المطلوبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق