العرائش-القصر الكبيركوكتيل

سكان قبائل جبالة يستعدون لإحياء الموسم الديني للجد الأكبر للشرفاء العلميين

يستعد سكان قبائل جبالة بالعرائش لإحياء موسم  الولي الصالح الجد الأكبر للأشراف العلميين، سيدي  أحمد مزوار، يوم الأحد 29 شتنبر 2019، بقرية دار راطي بقبيلة سوماتة بإقليم العرائش.

وينظم الشرفاء  هذه الذكرى بعد نجاح الموسم في السنة الماضية.

ويأتي تنظيم هذا الموسم، سعيا الشرفاء العمليين للتعريف بهذا الولي الصالح، حفيد رسول الله صلى عليه وسلم،  وجدهم الأكبر، وكذا إعادة الاعتبار لهذه المنطقة التي طالها النسيان.

ويذكر مؤرخو التصوف الإسلامي أن الولي الصالح سيدي مزوار،  الذي ذاع صيته في مطلع القرن الرابع هجري، بعدما استقبله جبالة مع أسرته الشريفة ومريديه للتحصن في هذه المنطقة الاستراتيجية، آتيا من مدينة فاس،  بعدما أمر بتصفيته هو ونسله من أجل القضاء على النسب الشريف بالمغرب، وذلك لأغراض سياسية آنذاك.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق