الحسيمةثقافة وفن

الحسيمة .. عرض مسرحية “دون قيشوح” لفرقة ثفسوين للمسرح الأمازيغي

تم مساء أمس الإثنين بدار الثقافة بمدينة الحسيمة عرض مسرحية “دون قيشوح” لفرقة ثفسوين للمسرح الأمازيغي.

ويندرج عرض هذا العمل المسرحي، الذي أخرجته الفنانة لطيفة أحرار وألفه سعيد أبرنوص، في إطار مشروع توطين الفرق المسرحية الذي تدعمه وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة).

وتحكي هذه المسرحية، التي قدمت أمام لجنة الدعم المسرحي وشخص أدوارها كل من شيماء العلاوي وسليم بوعثمان وإلياس المتوكل و محمد أفقير وسيليا زياني، قصة السيد قيشوح “المعتد بنفسه وجاهه ومنصبه الذي يجد نفسه مهددا بالإعفاء ويحاول مساعدوه مجاراته في هواجسه عبر اختلاق وضعيات وشخصيات متعددة تشبع نرجسيته المفرطة”.

ومع توالي الأحداث، يكتشف السيد قيشوح كل الأعمال والممارسات التي قام بها في السابق لتحقيق ذاته ورغباته، ويخلص مساعدوه إلى ضرورة تعريضه لصدمة قوية تجعله يعترف بمرضه النفسي.

وأوضحت مخرجة العمل المسرحي، الفنانة لطيفة أحرار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن مسرحية “دون قيشوح” لفرقة ثفسوين للمسرح الأمازيغي بالحسيمة عرضت في إطار مشروع توطين الفرق المسرحية، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة).

وأضافت أن “وجود المسرح والطاقات الشابة الجميلة لا يقتصر فقط على المركز وإنما يوجد في جميع مناطق المغرب”، مشيرة إلى أن هذه الطاقات تضطلع بدور هام في النهوض بالبلاد وتنميتها.

واعتبرت الفنانة أحرار أن هذا العمل المسرحي يعبر عن نظرتها الشخصية للعالم وكذا رؤية أعضاء فرقة تيفسوين للموضوع ذاته التي مفادها أنه “بالرغم من أن العالم يتسم بالفوضى فإنه يتعين على الجميع أن يحاولوا، كل من موقعه، إصلاح العالم وتنظيمه بهدوء وحنان وحب اعتمادا على طريقتهم الخاصة”.

وقالت إن هذا العمل المسرحي، الذي نال استحسان الجمهور الحاضر، يتطرق للفوضى التي تعم العالم، والتي يتعين تنظيمها ومحاولة الحد منها، مؤكدة أنه “من الضروري أن نعمل جاهدين على الإصغاء لبعضنا البعض وإشاعة قيم الاحترام داخل المجتمع”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق