سلايدر الرئيسيةسياسةطنجة أصيلة

انتقاد لاعتماد “الفرنسية” بوثائق مجلس عمالة طنجة.. ومستشار يقول : ” برقق ما تقشع”!

انتقد عضو مجلس عمالة إقليم طنجة أصيلة محمد غيلان استخدام اللغة الفرنسية في الوثائق والعروض المسلمة للمستشارين.

وأوضح المستشار بمجلس العمالة ،أنه يجد صعوبة كبيرة قي التعامل مع الوثائق باللغة الفرنسية، متسائلا عن سبب عدم ترجمة هذه الوثائق للعربية ليسهل التعامل معها.

وقال المستشار أنه يضطر في كثير من الأحيان لطلب المساعدة من إبنه لترجمة محتويات الوثائق.

وأشار المتحدث إلى أن عددا مهما من المستشارين يعانون من نفس المشكل، معتبرا أنهم في الفرنسية “برقق ما تقشع” حسب تعبيره.

هذه المؤاخذات سبقه إليها المستشار عن التجمع الوطني للأحرار حسن بوهريز، الذي تساءل باستغراب عن سبب اعتماد لغة غير رسمية في الوثائق المسلمة لهم.

واعتبر بوهريز أن استعمال اللغة الفرنسية بدل اللغتين الرسميتين للبلد العربية والأمازيغية هو أمر غير مقبول، وينبغي تصحيح الأمز خلال الدورات المقبلة.

في حين أكد الكاتب العام لعمالة طنجة أصيلة ، على مطالب عضوي مجلس العمالة، داعيا إلى العمل في المستقبل على ترجمة جميع الوثائق إلى العربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق