الضفة الأخرى

إسبانيا .. فتح مراكز الاقتراع للانتخابات البلدية والجهوية والأوربية

فتحت مراكز التصويت للانتخابات البلدية والجهوية والأوربية في إسبانيا أبوابها اليوم الأحد عند الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي لتمكين حوالي 3 ر 37 مليون شخص من الإدلاء بأصواتهم وهو رقم يزيد بنسبة 3 ر 19 في المائة مقارنة مع الاقتراعات السابقة .

وقد تم استدعاء مليون و 190 ألف و 646 من الشباب الإسباني من أجل التصويت لأول مرة خلال هذا الاقتراع الثلاثي ( الانتخابات البلدية والجهوية والأوربية ) بعد بلوغهم السن القانوني هذا العام ( 18 سنة ) .

وسيقوم الناخبون الإسبان خلال هذه الاستحقاقات بانتخاب 54 عضوا في البرلمان الأوربي الذين سيمثلون بلادهم في هذه الهيئة الأوربية بالإضافة إلى 750 عضوا في البرلمانات المحلية بالجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي فضلا عن انتخاب 67 ألف و 319 من أعضاء المجالس البلدية في مجموع التراب الإسباني .

وبالنسبة للانتخابات الأوربية وحسب بيانات لوزارة الداخلية الإسبانية فإن 37 مليون و 272 ألف و 179 من الإسبان منهم 2 مليون و 103 ألف و 216 يقيمون في الخارج بالإضافة إلى 365 ألف و 310 من المواطنين الأوربيين يعيشون في إسبانيا سيكون لهم الحق في التصويت خلال هذه الانتخابات .

أما الانتخابات الجهوية فستشمل 12 من أصل 17 جهة تتمتع بنظام الحكم الذاتي في إسبانيا حيث أن جهات ( غاليسيا وبلاد الباسك وكتالونيا والأندلس وفلانسيا ) غير معنية هذه المرة بهذا الاستحقاق الانتخابي .

وأكدت نفس البيانات أن ما مجموعه 16 مليون و 480 ألف و 264 من المواطنين الإسبان من ضمنهم 7 آلاف و 759 يعيشون في الخارج سيكون لهم الحق في التصويت خلال هذه الانتخابات الجهوية .

ويتمركز أغلب المواطنين الإسبان الذين يقيمون في الخارج ولهم الحق في التصويت خلال الانتخابات الأوربية والجهوية التي تشهدها إسبانيا بكل من الأرجنتين ( 421 ألف و 553 شخصا ) وفرنسا ( 215 ألف و 354 شخصا ) ثم كوبا ( 136 ألف و 904 شخصا ) وفنزويلا ( 129 ألف و 402 شخصا ) وأخيرا ألمانيا ( 126 ألف و 189 شخصا ) .

ومن جهة أخرى يمكن ل 35 مليون و 155 ألف و 812 شخصا منهم 466 ألف و 181 من مواطني الدول التي تربطها مع إسبانيا اتفاقيات المعاملة بالمثل أن يشاركوا في الانتخابات البلدية التي تجري بدورها اليوم الأحد . ومن بين هذه الدول هناك رومانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا .

وتعيش إسبانيا يوما انتخابيا جديدا خلال اليوم الأحد وذلك بعد حوالي شهر من الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها التي جرت يوم 28 أبريل الماضي والتي فاز خلالها الحزب العمالي الاشتراكي ب 123 مقعدا من أصل 350 عدد مقاعد مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان الإسباني ) .

مقالات ذات صلة

إغلاق