مقالات الرأي

نبيل الدريوش يبرز الخلاصات الأولية للانتخابات التشريعية الإسبانية

أبرز ننبيل الدريوش، المهتم بالشأن الإسباني، الخلاصات الأولية للانتخابات التشريعية الإسبانية، وذلك بعد الإعلان عن فوز الحزب الاشتراكي بزعامة بيدرو سانشيث بالمرتبة الأولى ..

1-نجاح استراتيجية الزعيم الاشتراكي بيدرو سانشيث من خلال دعوة الإسبان للمشاركة في الانتخابات و التخويف من أفكار اليمين المتطرف الذي يمثله فوكس، وربح سانشيث اصوات المترددين والناخبين الشباب الذين يصوتون لأول مرة، وجزء من قاعدة بوديموس.
2- فشل استراتيجية الانعطاف نحو اقصى اليمين الذي نهجه الحزب الشعبي لاستعادة الاصوات التي توقع ان تذهب لحزب فوكس، وبذلك فقد الحزب الناخب المعتدل الذي اتجه صوب سيودادانوس.
3- حزب فوكس استطاع ان يحصد مليوني ونصف مليون صوت ويفوز ب٢٤ مقعدا لكنه يبقى عدد مقاعد اقل من توقعات استطلاعات الرأي، ويبرز مرة اخرى نجاح استراتيجية التخويف التي نهجها سانشيث منذ التجمع الثلاثي لأحزاب اليمين ضد الانفصال بكتالونيا شهر فبراير الماضي والذي بنى عليه شانشيث استراتيجيته الانتخابية.
4- حزب سيودادنوس يتقوى ويعد الآن مرجعا لليمين الليرالي المعتدل ويسحب البساط من تحت اقدام الحزب الشعبي الذي يعيش ازمة تموقع، لكن هذا لا يمنع من فشل الحزب في تجاوز الحزب الشعبي وتزعم اليمين.
5- بوديموس يفقد حوالي ٣٠ مقعدا برلمانيا بسبب الخلافات الداخلية الحادة وطريقة زعيمه بابلو اغليسياس في تدبير الأمور الداخلية، وعدم وضوحه فيما يخص تقرير المصير بكتالونيا، وكذا نجاح الحزب الاشتراكي بزعامة سانشيث في تنفيذ جزء من برنامج بوديموس لكن باسم الاشتراكيين بزعامة سانشيث واهمها زيادة تاريخية في الحد الأدني للأجور و تمديد عطلة الأبوة…
6- نسبة مشاركة قياسية في كاتلونيا تصب لصالح الحزب الجمهوري الكطلاني الذي يقبع زعيمه جونكيراس بالسجن واندحار حزب الرئيس اجمهوري الهارب كارليس بودجيمونت، امام تحسن النتائج لفائدة الحزب الاشتراكي الكطلاني الذي حل في المرتبة الثانية، ونسجل ايضاتراجعا ملحوظا لحزبي لبوديموس وسيودادانوس.
7- سانشيث قد يشكل حكومةمن حزبه بدعم من بوديموس ومن الحزب القومي الباسكي دون حاجة للاحزاب القومية الكطلانية التي ستساومه حول الوحدة الترابية لاسبانيا، وقد يشكل الحكومة بتحالف مع سيودادنوس وهو ما سيرضي بارونات الحزب الاشتراكي وسيغضب جزءا من الكتلة الناخبة التي صوتت للحزب اليوم، ولا أظن ان سانشيث نفسه يفضل هذا الاتجاه.
8- بيدرو سانشيث لم يعد رئيسا للحكومة غير منتخب، عاد اليوم قويا ولن يحتاج الى مراسيم القوانين خارج سقف الكورتيس لتمرير قوانينه، هو السياسي الذي يعود دائما للحياة بعدما يعتقد الجميع انه جثة تحتاج الى قبر.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجو دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock