تطوانثقافة وفن

افتتاح فعاليات الدورة الثالثة عشر من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة بتطوان
 



افتتحت، مساء الثلاثاء بتطوان، فعاليات الدورة ال 13 من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من طرف وزارة الثقافة والاتصال والمعهد الوطني لفنون الجميلة بتطوان.
 
ويكرم هذا المنتدى، الذي سيختتم يوم السبت القادم، التشكيلي الراحل محمد شبعة والإعلامي والكاريكاتيريست بلعيد بويميد والفنان التشكيلي محمد العربي بودريسة والفنان التشكيلي عبد السلام النوار.

  وذكر وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، في كلمة تليت نيابة عنه بالمناسبة، أن المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة انطلق بعد أربع سنوات من إحداث شعبة الأشرطة المرسومة بالمعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان سنة 2000، ليجعل من مدينة الحمامة البيضاءعاصمة للفن التاسع في القارة الإفريقية، معلنا عن عزم الوزارة جعل هذا المنتدى، ابتداء من العام المقبل،معرضا دوليا كبيرا للأشرطة المرسومةاحتفاء بالذكرى العشرين لإحداث الشعبة.

  وأضاف  الأعرج أن تحويل المنتدى لمعرض بمعايير دولية من شأنه أنيثري المكتبة المغربية ويغني رصيدها الوثائقي الكبير عبر استضافة مختلف دور النشر المتخصصة في صناعة الشريط المرسوم، مبرزا أن المعرض سينظم في 23 أبريل من كل سنة، تزامنا مع اليوم العالمي للكتاب.

  وأشار إلى أن المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان، بفضل شعبة الأشرطة المرسومة، أصبح جسرا للانفتاح على الفنون البصرية، حيث تحولت المؤسسة إلى قرية للأشرطة المرسومة، يقصدها الفنانون من مختلف القارات والمدارس والأساليب الجمالية الكبرى في مجال الفن التاسع.

  على صعيد أخر، أكد  الأعرج أن وزارة الثقافة والاتصال وضعت تصورا خاصا للنهوض بقطاع التشكيل لتطوير ممارسة هذا الفن، عبر إنشاء شبكة من البنيات والتظاهرات الخاصة باستضافة أعمال الفنانين والتعريف بها، وفي طليعتها التظاهرات التشكيلية  الدولية.

  وشهد حفل الافتتاح، الذي تميز بحضور عامل إقليم تطوان، يونس التازي، ومدير وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، منير البويوسفي، ومدير الفنون بقطاع الثقافة، محمد بنيعقوب، وشخصيات ثقافية وفنية، الإعلان عن الجائزة الدولية للأشرطة المرسومةمواهب أفريقيا 2019″، التي آلت مناصفة لكل من شيدجو موطوو لاندري (الكونغو الديموقراطية) وفاتن الغريم (المغرب)، والجائزة الوطنية للأشرطة المرسومةقطرة الماء في كل تجلياتها 2019″، والتي عادت إلى الفنان إلياس كوندي.

  وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد مدير المعهد الوطني للفنون الجميلة، المهدي الزواق، أن هذا المنتدى يتميز بأنشطة متنوعة، تشمل أكثر من 15 معرضا بمشاركة 17 دولة من إفريقيا والعالم العربي وأوروبا، مضيفا أن جديد الدورة يتمثل في مشاركة المديرية العامة للأمن الوطني لأول مرة في هي هذه التظاهرة، من خلال تقديم وقراءة المنجز الفني الذي قدمته مجلة الشرطة في عددها الأخير (مارس 2019)، والتي عملت على تقديم نصائح وإرشادات عبر الاستعانة بالفن التاسع.

  وستتواصل فعاليات هذا المنتدى بعرض آخر الإصدارات في مجال الفن التاسع، وذلك بحضور دور نشر متخصصة، مع تكريم فنانين ومبدعين من المغرب وأوروبا وإفريقيا، وتنظيم معارض وورشات لفائدة الطلبة، ولقاءات مع مبدعي الأشرطة المرسومة، وعروض خاصة بسينما التحريك، مع توقيع آخر الألبومات، إلى جانب تنظيم زيارات خاصة بالأطفال والشباب، ولقاءات مع الفنانين.

  كما سيعرف المنتدى تنظيمماستر كلاسحول الأشرطة المرسومة والرسومات التوضيحية، وعقد مائدة مستديرة حول موضوعالأشرطة المرسومةتربية وتواصل، وتنظيم المعرض الجماعيالجيل الجديد: الأشرطة المرسومة في العالم العربي اليوم“.

  وسيكون للطلبة وخريجي المعهد موعد مع محترفات وورشات حول سينما التحريك، وعقد لقاء مفتوح حولمسارات مبدعي الأشرطة المرسومة، إلى جانب عقد لقاء حول الأشرطة المرسومة الإفريقية بمشاركة مؤلفين وفنانين وباحثين في سينما التحريك من جمهورية الكونغو الديمقراطية والكاميرون والمغرب، مع عرض نماذج لأشرطة إفريقية، وتقديم مجلةشوفللأشرطة المرسومة المنجزة من قبل المعهد الوطني للفنون الجميلة، وتنظيم معرض جماعي للطلبة بعنواننبضة قلب“.

  واختتم حفل الافتتاح بتوقيع اتفاقيتي شراكة بين المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان والمدرسة العليا للفنون ببروكسيلسان لوكمن جهة، و مع المديرية الإقليمية للتعليم بتطوان من جهة أخرى.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجو دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock