المضيق الفنيدقمجتمع

الاحتفال ب”سلطان الطلبة”.. عادة عريقة بمدشر بني مزالة بالفنيدق لتكريم حفظة كلام الله (فيديو)

محمد الصغير 

في إطار تكريمه لحفظة كلام الله، يحتفل مدشر بني مزالة المحاذي لمدينة الفنيدق، بعادة عريقة يطلق عليها المزاليون اسم ” سلطان الطلبة “، وذلك تأكيدا منهم على ضرورة العناية بالقرآن الكريم حفظا و تلاوة و تعظيما، وإجلالا من ساكنة هذا المدشر العريق بحفظة كتاب الله.

و يتم خلال هذا الطقس التاريخي العريق، إعداد الطالب الذي ختم القرآن، و توشيحه بالبياض، ثم تزويده بلوح قرآني تُكتب عليه عبارات قرآنية، ليحاط بعد ذلك بأقرانه و أصحابه من الطلبة و الحافظين، مصحوبين بولي أمره، و ثلة من العلماء و الفقهاء و الحفاظ الذين يحضرون لتشجيع هذا الحفل البهيج.

مباشرة بعد الانتهاء من إعداد سلطان الطلبة، يخرج الموكب ليطوف كل أرجاء المدشر، مرددين أناشيد و أهازيج تخلد المناسبة، وسط حفاوة كبيرة من طرف السكان الذين يتهافتون لتشجيع هذا الطالب.

و تبقى هذه المبادرة العريقة دليلا واضحا على مدى حرص و اهتمام ساكنة مدشر بني مزالة بكتاب الله، و إجلالهم لطلبته و حفاظه، و تاريخهم التجذر في حفظ و تعظيم كلام الله جل و علا، و هو الأمر الذي جعل هذا المدشر يزخر بحاملي كتاب الله على مر التاريخ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق