طنجة أصيلة

ملتقى بطنجة يؤكد على ضرورة ملائمة التكوين مع سوق الشغل.. ويدعو للعناية بالأحياء الهامشية

شدد المشاركون في اللقاء الجهوي حول موضوع “التكوين والتشغيل” الذي انعقد يوم الجمعة 29 مارس 2019 بمدينة طنجة، على الحاجة الملحة لملائمة التكوين لسوق الشغل من أجل إيجاد فرص تشغيل لائقة للجميع.
 و دعا اللقاء الجهوي الذي نظمه مركز المهنيين الشباب في إطار فعاليات يوم المهنة بشراكة مع مجموعة من المؤسسات المعنية، (دعا) المؤسسات العمومية إلى  العمل بشكل تشاركي وإلتقائي لوضع سياسات عمومية لخلق فرص شغل تستجيب مع متطلبات الاقلاع الاقتصادي و إعادة النظر في المنظومة التعليمية .
وأكد لقاء مركز المهنيين بطنجة، على أهمية توسيع اختيارات التكوينات المهنية أمام الشباب المقبلين على سوق الشغل، و ضرورة ملائمة جودة التكوين المهني مع الحاجيات الاقتصادية للجهة،  داعيا المجتمع المدني للاهتمام بمجال التكوين والتشغيل في برامجهم السنوية وكذا مراكز تقوية قدرات الشباب المحدثة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية او مؤسسة محمد الخامس للتضامن.
وتثمينا لما حملته الندوة والمناقشات التي تلتها، وكذا الاقتراحات الهامة التي نبعت من المتدخلين ، أوصى  المشاركون بـالعمل على خلق مرصد جهوي للتشغيل، وكذا  مؤسسة تعنى بالتوجيه والادماج المهني.
وطالب المشاركون،  إحداث وكلات متنقلة للتشغيل في الاحياء الشعبية الهامشية، وخلق الصندوق الجهوي للقروض الصغرى من أجل التشجيع على المبادرة الحرة و التشغيل الذاتي، مثمنين  في ختام فعاليات هذا اللقاء الجهويالجهود المبذولة في مجال التكوين والتشغيل والعناية السامية للملك محمد السادس.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق