طنجة أصيلة

مرصد بيئي يعبر عن رفضه المساس بحدائق المندوبية التاريخية بطنجة


عبر مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية، عن رفضه القاطع لأي مساس بهذا المتنفس الطبيعي ، نظرا إلى المميزات البيئية والتاريخية للموقع المذكور، مشيرا إلى أنه يتابع بقلق كبير عملية التسييج الذي تعرفها حدائق المندوبية بطنجة و ما يروج من أخبار حول مشروع لإنشاء موقف تحت أرضي للسيارات على أنقاض الحديقة في غياب تام لأي تشوير أو معلومة رسمية حول الموضوع.

وأشار بلاغ المرصد ، أنه يستحضر روح تنسيقية السلوقية و جذوة سنوات من العمل المدني الدؤوب لمواجهة أطماع وحوش المال و العقار و جرائمهم ، مؤكذا أن أي اعتداء على الموقع المذكور هو جريمة جديدة سيتصدى لها أبناء المدينة بكل حزم و قوة.
وثمن مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية، تحرك العديد من المناضلين البيئيين الذين يتابعون هذا الملف ، داعيا عموم ابناء المدينة و مختلف فعاليتها البيئية و الحقوقية للتعبئة العامة للوقوف أمام هذه الكارثة البيئية المُحتملة، و الى مزيد من اليقضة دفاعا عن بيئة المدينة و مآثرها التاريخية.


وقام المرصد ليلة أمس بزيارة ميدانية للموقع المذكور و باشر اتصالاته مع الجهات المعنية ، و ذلك استجلاء للمعلومة الرسمية و المضبوطة كخطوة أولى قبل المرور إلى أي اجراءات و مواقف أخرى.


مقالات ذات صلة

إغلاق