طنجة أصيلة

اختفاء بحار في ظروف غامضة بسواحل مدينة طنجة

في ظروف غامضة اختفى بحار من مركب للصيد الساحلي، صباح أمس الجمعة، خلال خروجه ضمن فريق القارب الذي يتكون من “رايس” المركب وثلاثة مساعديه من بينهم البحار المختفي.

و حسب تصريح لأحد أقارب البحار المختفي، لموقع شمالي ، فإن المركب خرج من ميناء طنجة حوالي الساعة الخامسة والنصف صباحا من يوم الجمعة، في اتجاه ضواحي شاطئ “سيدي قاسم ” ، لاصطياد بعض الأسماك المتواجدة في هذه المنطقة.
وأضاف المصدر ذاته، أنه حسب تصريح “رايس” المركب فإن البحار المعني ضربته موجة قوية حوالي الساعة السابعة صباحا، أثناء خلوده أي (الرايس) رفقة أخيه للنوم،  فيما بقي ابن أخته والبحار المختفي مستيقظان، حيث علموا بالأمر بعد دقائق من وقوع الحادثة، حيث شاهدوا المعني بالأمر يرتطم بالامواج وظنوا أنه سيخرج إلى اليابسة، إلا أن الأمر لم يكن إلى حدود هذه الساعة.
وأشار المتحدث ذاته، أن رايس المركب لم يصرحوا للمصالح المعنية حول اختفاء هذا البحار إلى غاية السادسة مساء من يوم الجمعة، رغم تنصيص القانون على ضرورة الإخبار به فور وقوع الحادثة لتتمكن الجهات المسؤولة بالقيام بواجبها.
وقامت مصالح الدرك الملكي بالاستماع ل”رايس” المركب والبحارين المرافقين له، وكذا لأخت وزوجة البحار المختفي المسمى عبد الحكيم الاسماعيلي المزداد سنة 1983 وأب لطفلة واحدة وزوجه حامل، وينحدر من مدينة أصيلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق