كوكتيل

الطلبة المهندسين بفاس يساهمون في خلق مشاريع للفئات الهشة

كعمل مواز لتكوينهم بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بفاس، تطوع الطلبة المهندسين تحديدا أعضاء نادي “رواد المغرب الشباب” إلى المساهمة في التنمية المستدامة عن طريق عدة برامج تهدف إلى تأطير الطلبة و فتح المجال لتحقيق ذواتهم و طموحاتهم، وتطبيق رؤاهم الموحدة على أرض الواقع.

يأتي هذا الأمر بغرض خلق مشاريع ذات أبعاد إنسانية خيرية تستفيد منها الفئات الهشة و المقصية اجتماعيا وكل من يرزح تحت نير الفقر و الحرمان.
وفي هذا الإطار، أضافت مسؤولة المشروع هدى العلمي أن نادي رواد المغرب الشباب أوJLM ENSA FES يتبنى خلال هاته السنة مشروعا يدعم تعاونية نسائية أخذت المنطقة الجبلية “مولاي ادريس زرهون” كمقر لها والذي تقدر ميزانيته بحوالي أحد عشر مليونا سنتيما، ثلثها يهم الاصلاحات.
هذه التعاونية التي تضم حوالي ست عشرة امرأة تناضل بشرف لأجل كسب لقمة العيش عن طريق اعتماد المواد العضوية و تحويلها لمواد تجميلية و غذائية من عسل و زيوت وما إلى ذلك قصد تعميم الفائدة الطبيعية لتلك المواد من جهة، و إعالة احتياجاتهم و عوزهم الذاتي من جهة أخرى، ناهيك عن جعل المنطقة مركزا مستقلا بذاته و تشهير خدماته الطبيعية عن طريق إشراك مجالس الطب التقليدي و الصيدليات، وحبذا تكثيف اليد العاملة هناك بغية رفع مردودية الإنتاج. تتعدد صور فعل الخير و يبقى الهدف واحد ،مساعدة فئة مجتمعية معينة لبناء مستقبلها المهني و ضمان استمراريته.
لكل راغب في المساهمة لتمويل هذا المشروع الانساني ، نعلن ان حملة جمع التبرعات لازالت مستمرة.
للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالأرقام التالية :
0673544601 / 0673227433
أو زيارة صفحتهم على الفايسبوك :
https://www.facebook.com/jlmensafes/

مقالات ذات صلة

إغلاق