طنجة أصيلة

تنظيم الدورة الأولى لمعرض “ميد آب تيك” لدعم الحلول الرقمية في يوليوز المقبل بطنجة

تعتزم غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة تنظيم الدورة الأولى من معرض “ميد آب تيك” للخدمات الرقمية في شهر يوليوز المقبل بطنجة.

وتروم الغرفة من تنظيم المعرض إطلاق فضاء للتعريف بجعل تكنولوجيات الإعلام في خدمة التنمية بالجهة، حيث سيتم تنظيم أروقة وعقد ندوات موضوعاتية وورشات لبحث الحلول التكنولوجية، وتنظيم لقاءات ثنائية (بي 2 بي)، وبحث توجهات التطوير والابتكار في المجال.

وأفادت الغرفة، في وثيقة تقديمية لمشروع المعرض، بأن هذا الحدث سيشكل مناسبة لأرباب القرار، من القطاعين العام والخاص، وكافة الفاعلين في التنمية الجهوية للبحث عن حلول رقمية وتطبيقات عملية لتيسير المعاملات والمساطر، ومناقشة فرص الأعمال بين الفاعلين في المجال، في أفق إطلاق شراكات ومشاريع ضمن منظومة تكنولوجيا الإعلام بطنجة.

وسيحاول المشاركون في المعرض، الذي ستحمل دورته الاولى شعار “الابتكار : العالم الرقمي رافعة للنمو”، الإجابة عن عدد من الأسئلة المتعلقة برهانات التحول الرقمي، وإعادة تعريف المهن ذات القيمة المضافة العالية على ضوء هذا التحول، واستيعاب الثورة الرقمية لضمان تنافسية واستدامة المقاولة، وملامح مقاولة الغد، والفرص المتاحة أمام المقاولات الناشئة بفضل الرقمنة.

وبشكل خاص، يستهدف المعرض، الذي تم تقديمه خلال ندوة نظمتها الغرفة مؤخرا حول “الرقمنة وتأثيرها على النسيج الاقتصادي بالجهة : الواقع والتحديات”، التعريف بعرض المغرب في مجال التكنولوجيات الرقمية، والبحث عن فرص الشراكة والمناولة وترحيل الأنشطة بجهة الشمال، ومنح فرص الأعمال للشركات الناشئة، وتشجيع الحلول والتطبيقات الرقمية في المعاملات الإدارية والتجارية.

وأبرز رئيس الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات، عمر مورو، أن الغرفة تعتزم تنظيم النسخة الأولى من هذا المعرض بغاية الاطلاع على التجارب الدولية والممارسات الناجحة على الصعيد الرقمي من أجل إدماج التكنولوجيا في الخدمات الإدارية.

وأضاف المسؤول، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تنظيم المعرض يروم أيضا دعم استعمال الخدمات الرقمية على نطاق المقاولات وإنضاج العديد من المعاملات وتبسيطها ورقمنتها حتى تصبح أكثر فاعلية.

مقالات ذات صلة

إغلاق