الضفة الأخرى

رئيس الحكومة المحلية لجزر الكناري يؤكد على الإرادة القوية في تعزيز مجالات التعاون وتنويعها مع المغرب

أكد رئيس الحكومة المحلية لجزر الكناري السيد فرناندو كلابيخو، اليوم الثلاثاء بالرباط، على الإرادة القوية في تعزيز مجالات التعاون وتنويعها مع المغرب، مشيرا على الخصوص إلى مجالات الطاقة والنقل والسياحة والاقتصاد الأزرق. 

وأبرز السيد كلابيخو، خلال مباحثات أجراها مع رئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي وحضرها سفير إسبانيا بالرباط، أهمية إقامة خط بحري بين طرفاية وجزر الكناري، مشيرا إلى أن أن جزر الكناري تستقبل حوالي 16 مليون سائحا سنويا، وأن تعزيز النقل مع المغرب سيساهم في تطوير التبادل السياحي والتجاري بالمنطقة.

وحسب بلاغ لمجلس النواب، فقد أكد السيد المالكي، من جهته، على أهمية تعزيز العلاقات بين المغرب وجزر الكناري، مشيرا إلى توفر إمكانات وفرص كبيرة للتعاون يتعين استثمارها.

وأوضح أنه بالنظر لقربهما الجغرافي وموقعهما على المحيط الأطلسي فإن المبادلات التجارية والاقتصادية والسياحية بين المناطق الجنوبية للمملكة على الخصوص وجزر الكناري بإمكانها أن تتعزز وتتطور أكثر. 

كما سجل السيد المالكي أهمية التجربة الإسبانية في مجال الجهوية واللاتمركز، لافتا إلى أن المغرب بصدد تكريس الجهوية المتقدمة بما يتيح تنمية مستدامة ومتوازنة بين جهات المملكة.

وعلى الصعيد البرلماني، أعرب رئيس مجلس النواب عن الرغبة في توطيد التعاون مع برلمان جزر الكناري، وإعطائه دفعة جديدة عبر التوقيع على اتفاقية للتعاون بين المؤسستين التشريعيتين. يذكر أن السيد فرناندو كلابيخو، رئيس الحكومة المحلية لجزر الكناري، يقوم بزيارة رسمية للمغرب على رأس وفد هام يضم مسؤولين ورجال أعمال ومستثمرين.

مقالات ذات صلة

إغلاق