اقتصادطنجة أصيلة

افتتاح المنتدى الدولي الخامس للموارد البشرية “إتش آر دايز” بطنجة

فتتحت أشغال الدورة الخامسة من المنتدى الدولي للموارد البشرية “إتش آر دايز”، اليوم الجمعة بطنجة، تحت شعار “قيمة الرأسمال البشري في اقتصاد متغير”، بمشاركة ثلة من الخبراء المغاربة والأجانب ووكالات التوظيف والاستشارة في الموارد البشرية.

وأبرز عثمان القاسمي، رئيس الجمعية المغربية لمسيري ومكوني الموارد البشرية بالشمال (أجيف)، التي تنظم المنتدى مرة كل سنتين، أن هذه التظاهرة تشكل منصة للقاء بين الباحثين عن فرص الشغل والمسؤولين عن التوظيف ومتعهدي خدمات تدبير الموارد البشرية بالمقاولات والخبراء في المجال لخوض نقاش حول موضوع قيمة الرأسمال البشري في اقتصاد متغير.

وأضاف السيد القاسمي أن التحولات التي يشهدها النموذج الاقتصادي المغربي ستؤثر، لا محالة، على تطور المقاولات، من خلال ظهور مهن جديدة ستكون الشركات في حاجة إليها، مبرزا أهمية الأخذ بعين الاعتبار معادلة التكون/الشغل وضرورة “تغيير طريقة ومناهج التكوين”.

من جانبه، اعتبر مدير التواصل بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، يوسف شيخي، أن التكوين، المهني على الخصوص، يبقى في صلب استراتيجية التنمية بالمغرب، مشيرا إلى أن جودة الموارد البشرية وتوافرها “ترهن بشكل كبير” جاذبية المغرب وتنافسيته الاقتصادية.

وذكر السيد شيخي، الذي كان يتلو مداخلة المديرة العامة للمكتب، السيدة لبنى طريشة، أن المكتب يتوفر اليوم على 554 ألف مقعد تربوي، و368 مؤسسة للتكوين في أزيد من 320 مهنة، مضيفا أنه سعيا لتطوير قابلية الشباب للتوظيف، طور المكتب نظاما يضم أزيد من 130 ألف مقعد بيداغوجي في مجال التكوين التأهيلي.

من جانبه، شدد الممثل الدائم لمؤسسة كونراد أديناور، هيلموت ريفيلد، على الحاجة الملحة لضمان التناغم بين التكوين ومتطلبات سوق الشغل، مشيرا إلى أن المسؤولين مدعوون، أكثر من أي وقت مضى، لتشجيع الشباب على تحقيق طموحاتهم والبحث عن فرص جديدة وآفاق واعدة للمشاركة في تطوير البلد.

وتميز حفل الافتتاح بتكريم السيد رينفيلد الذي أنهى مؤخرا مهمته بالمغرب بعد سبع سنوات من العمل على رأس مؤسسة كونراد اديناور، كما تم التوقيع على 3 اتفاقيات ترمي إلى توسيع شبكة شركاء جمعية “أجيف”.

ويتعلق الأمر باتفاقية مع مؤسسة “أوروميد أ” وتسعى إلى تعزيز وتشجيع إحداث فضاء أورو إفريقي يتمتع بالرفاهية المشتركة والاستقرار، وباتفاقية مع شبكة الموارد البشرية للمنظمات غير الحكومية الدولية بالكوت ديفوار لتبادل الممارسات الجيدة، وباتفاقية مع مدرسة العلوم الحديثة للهندسة، عبر شركائها الأوروبيين.

وسيناقش المشاركون في منتدى “إتش آر دايز”، الذي ستتواصل أشغاله غدا السبت، عددا من القضايا تتعلق بالنموذج التنموي، وبالتحديات المرتبطة بالموارد البشرية التي تواجهها شركات في طور التحول، ودور التكوين في الاستثمار في الرأسمال البشري، وبتطور سوق الشغل واستباق المهن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق