مقالات الرأي

الكرة الوطنية وجوائز الاتحاد الافريقي .. نشوة مجهود ومتعة إنجاز

 

عبدالهادي فاتح

شاء المغاربة، وشاء القدرُ، أن تزفر صدورهم ما اختزنت من هواء المستديرة الوطنية، نشوة رؤيتهم التي مشوا نحوها مشي «واثق الخطوة»، ويكملون ما بدأوه من «متعة الإنجاز»، في الـسنوات المنصرمة والمتمثلة في التأهل لمونديال روسيا بعد صيام الكرة الوطنية عن الظهور عالميا والتأهل لأمم إفريقيا صيف السنة الجارية بدولة مصر بعد الاعلان الرسمي اليوم، وتتويج قطبي البيضاء بالتاج القاري وصحوة الكرة المغربية وحضورها بالمسابقات الافريقية مستغنية عن دور التنشيط،

الكرة الوطنية استطاعت أن تجد لها موطئ قدم في ليلة الاعتراف والتميز الافريقي، خلال حفل توزيع جوائز الكاف لعام 2018، في العاصمة السنغالية داكار، الأسود زأرت ب 3 جوائز معلنة عن التفوق في المسابقات الفردية.

#1 أفضل مدرب في القارة

أحرز المدير الفني للمنتخب المغربي الفرنسي هيرفي رينار، جائزة أفضل مدرب في إفريقيا متفوقًا على أليو سيسييه مدرب المنتخب السنغالي، والتونسي معين الشعباني مدرب الترجي الرياضي التونسي الحاصل على لقب دوري أبطال أفريقيا 2018.
نجاح “الثعلب” الفرنسي مقرون بنجاحه مع “أسود الأطلس” وقيادته لبلوغ نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 20 سنة، كما كانت نتائج المنتخب المغربي إيجابية جداً طيلة عام 2018 انتهت ببلوغ رفاق القائد بنعطية لنهائيات كأس أمم افريقيا بمصر متصدرا  مجموعته الثانية برصيد 10 نقاط بفارق نقطتين عن الكاميرون.

#2 أفضل لاعب شاب

خطف اللاعب المغربي، أشرف حكيمي، عن جدارة واستحقاق جائزة أفضل لاعب شاب في القارة السمراء لسنة 2018، متفوقًا على لاعب ميلان، فرانك كيسي، ولاعب ليستر سيتي، ويلفريد نديدي، وكسب اللاعب المغربي الجائزة نضير مساره المبهر والبراق مع ريال مدريد والمنتخب المغربي، وما حققه أيضاً في بداياته مع بوروسيا دورتموند، حيث توج بدوري الأبطال مع ريال مدريد، وشارك في المونديال مع “الأسود”، كما تألق بقوة مع دورتموند في البوندسليجا، وحتى في دوري الأبطال.

#3 أفضل اتحاد وطني

سجلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حضورها في شخص رئيسها، فوزي لقجع في الحفل السنوي لجوائز “الكاف”في السنغال، حيث حصل الاتحاد على جائزة أفضل اتحاد كروي” في القارة السمراء لعام 2018.
جائزة جاءت بعد الدينامية المشهود لها من طرف الجميع للاتحاد المغربي للعبة وما يبصمه عليه من مساعي للنهوض بالكرة الأفريقية، وتحسين ظروف الممارسة واحتراف كرة القدم في القارة.

#4 محترف مغربي بالتشكيل المثالي لإفريقيا لسنة 2018

شهدت التشكيلة المثالية للاعبين الأفضل في قارة افريقيا لعام 2018، التي كشف عنها الاتحاد الافريقي لكرة القدم، اليوم خلال حفل تسليم جوائز الكاف للأفضل داخل القارة تواجد مغربي متمثل في المدافع المحور وقائد المنتخب الوطني المغربي، المهدي بنعطية إلى جانب الجزائري محرز ونجم العرب المصري محمد صلاح المتوج بجائزة أفضل لاعب بإفريقيا للمرة الثانية على التوالي.

وجاءت التشكيلة المثالية لعام 2018 على النحو التالي:

أونيانجو لحراسة المرمى، وكوليبالي وبايلي وبنعطية وسيرجي أوريري لخط الدفاع، بارتي ومحرز وكايتا في الوسط، وفي الهجوم الثلاثي ماني وصلاح وأوباميانج”.

متعة الإنجاز التي تتوثب بها المستديرة الوطنية عزماً نحو سماء التألق، تتبث أن الكرة المغربية، خلال الفترة الأخيرة تعيش مرحلة رائعة من مسارها، حيث  شكلت سنة 2018، سنة إيجابية بامتياز لكرة القدم الوطنية، بتأهل المنتخب المغربي الأول لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، بعد غياب دام عقدين عن هذه التظاهرة العالمية، وفوز منتخب اللاعبين المحليين بالدورة الخامسة من البطولة الإفريقية للأمم، التي نظمها المغرب، علاوة على تأهل المنتخب المغربي لأقل من 17 لنهائيات كأس إفريقيا التي ستستضيفها تنزانيا في 2019، وفوز الوداد الرياضي بدوري أبطال أفريقيا وبالكأس الممتازة الأفريقية، وتتويج الرجاء الرياضي بالكنفدرالية الافريقية، بالإضافة إلى المسار الصحيح والمبهر للأندية الوطنية في المسابقات القارية، إنجازات بصمت في فترة تولي فوزي لقجع لأعلى جهاز كروي بالمغرب والذي أعاد لكرة القدم المغربية هيبتها، وعمل على وتطوير الممارسة الكروية الوطنية، كما عزز حضور المملكة المغربية بالمؤسسة الافريقية، إذ انتخب عضواً بالمكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، هي انجازات تبقى مجرد بداية، ينتظر أن تتلوها خطوات أكبر تمنح المغرب حضوراً وازناً على جميع المستويات، قارياً وعالمياً.

مقالات ذات صلة

إغلاق