الضفة الأخرى

العاهل السعودي يعين وزيرا جديدا للخارجية في تعديل وزاري موسع

(رويترز) – ذكرت وسائل إعلام سعودية رسمية يوم الخميس أن العاهل السعودي الملك سلمان عين إبراهيم العساف وزيرا للخارجية في إطار تعديل وزاري شمل أيضا تغيير من يشغلون مناصب عليا في الأمن القومي.

ويأتي التعديل الوزاري فيما تحاول الحكومة السعودية التعامل مع ضغوط دولية مكثفة بسبب قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر تشرين الأول.

وفي الأسبوع الماضي أعلن الملك تشكيل ثلاث إدارات حكومية لتحسين عمليات المخابرات في بلاده.

ويحل العساف، الذي احتجز لفترة وجيزة خلال حملة لمكافحة الفساد شنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان العام الماضي، محل عادل الجبير الذي صدر أمر ملكي بتعيينه وزير دولة للشؤون الخارجية وهو دور يتسم بطابع استشاري.

وجاء تعيين الملك لخلف للجبير الذي كان من أبرز المتحدثين باسم الرياض فيما تواجه المملكة صعوبات في منع تصديق مجلس الشيوخ الأمريكي على قرارين يدعو أحدهما لإنهاء الدعم العسكري الأمريكي للحرب في اليمن فيما يُحمل الآخر ولي العهد، بصفته الحاكم الفعلي للسعودية، مسؤولية مقتل خاشقجي.

وتقول الرياض إن القرارين يستندان إلى معلومات لا أساس لها من الصحة.

وتم الإفراج عن العساف خلال أسابيع من احتجازه في فندق ريتز كارلتون الرياض العام الماضي بعد أن جرت تبرئته دون ثبوت ارتكابه أي مخالفات ودون دفعه أي مبالغ للدولة كما فعل الكثير من الأمراء والمسؤولين الذين احتجزوا في ذات الحملة.

كما قام الملك بتعيين الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز وزيرا للحرس الوطني خلفا للأمير خالد بن عياف وبإعادة تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية.

وصدرت الأوامر بتعيين الفريق الأول خالد بن قرار الحربي مديرا للأمن العام وتعيين مساعد بن محمد العيبان مستشارا للأمن الوطني.

كما عُين تركي آل الشيخ رئيسا لمجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه بعد أن كان رئيسا للهيئة العامة للرياضة. وآل الشيخ مستشار مقرب من ولي العهد السعودي.

وصدرت الأوامر بتعيين تركي بن عبد الله الشبانة، وهو أحد المديرين التنفيذيين في قناة روتانا، وزيرا للإعلام. ويمتلك الملياردير الأمير وليد بن طلال روتانا وكان من بين من احتجزوا في فندق ريتز العام الماضي ثم أفرج عنه فيما بعد.

كما أمر الملك سلمان بإنشاء الهيئة السعودية للفضاء على أن يترأسها نجله البالغ من العمر 62 عاما الأمير سلطان بن سلمان برتبة وزير. وكان الأمير سلطان رئيسا للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. ويشتهر الأمير سلطان بأنه أول رائد فضاء عربي مسلم.

مقالات ذات صلة

إغلاق