اقتصاد

سلطات سبتة تمنع دخول المغاربة بـ”الباسبور”

أقدمت السلطات الإسبانية بمدينة سبتة المحتلة على منع دخول المغاربة باستعمال جواز السفر، دون الحصول على تأشيرة، كما هو الأمر في المعبر الحدودي في الأوقات الاعتيادية.
وجاء المنع النهائي لحاملي جواز السفر المنحدرين من مدينة تطوان والنواحي، والذين اعتادوا الدخول للمدينة دون الحاجة للحصول على الفيزا، بعد نحو شهرين من التضييق على عملية الدخول، والتعامل معها بشكل مزاجي من قبل السلطات الإسبانية.
وعلم “شمالي” من مصدر مطلع أن الجمارك الإسبانية ترفض دخول المغاربة باستثناء حاملي شهادة الإقامة بمدينة سبتة أو الحاتصلين على تأشيرة الدخول، منذ مطلع شهر دجنبر الجاري، وأنها تخبر الراغبين في الدخول شفهيا بأن الوضع سيستمر إلى غاية السنة الجديدة.
ورغم أن بعض المصادر ربطت الأمر بالإجراءات المرتبطة باحتفالات رأس السنة فإن مصادر أخرى استبعدت الأمر، مؤكدة أن هاته الإجراءات لم تكن تتخذها السلطات الإسبانية في السنوات السابقة، كما أن رفضها يعتبر خرقا لاتفاقاتها مع السلطات المغربية.
وأشارت المصادر إلى أن السلطات المغربية لم تقم بأي رد فعل تجلاه الأمر، وتركت الحدود مفتوحة في الاتجاه المعاكس، كما لم تتواصل مع السلطات الإسبانية لحل المشكلة.
ويعد معبر باب سبتة النقطة الرئيسية لعمليات التهريب المعيشي التي يمتهنها آلاف المغاربة بشكل يومي، من خلال استقدام السلع من داخل المدينة لبيعها في المدن المجاورة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق