جامعة وتعليم

كلية أصول الدين بتطوان تحتضن لقاء حول آليات تدبير الاختلاف والتنوع للحفاظ على السلم الاجتماعي

يجتمع ثلة من الباحثين في الدراسات الإسلامية والفلسفة وعلوم الأديان، في دورة تكوينية بكلية أصول الدين التابعة لجامعة عبد المالك السعدي – تطوان، في موضوع “آليات تدبير الاختلاف والتنوع واستثمار مقومات الدين في حفظ السلم الاجتماعي”، وذلك يومي 13 و14 نونبر 2018 بمقر الكلية

وتأتي هذه الدورة، بالتعاون بين كلية أصول الدين وبرنامج الزمالة العربية في مركز الحوار العالمي كايسيد (kaiciid) وتحت مظلة منصة الحوار والتعاون بين القيادات والمؤسسات الدينية في العالم العربي، وبمشاركة متخصصين من المغرب وخارجه الذين سيقدمون عروضا تأصيلية تتلوها ورشات تطبيقية لفائدة الطلبة والباحثين.

وتهدف هذه الدورة كما صرح منسقها العام الدكتور يوسف بنلمهدي إلى بيان أن الدين باعتباره هديا ربانيا خالدا، قادر على حفظ شبكة العلاقات الاجتماعية، وتجنيب المجتمعات المعاصرة أسباب التوترات المختلفة؛ الفردية والفئوية والجماعية.

وأضاف بنلمهدي، “إنه لا بد من استثمار المقومات الفريدة للدين في تدبير الاختلاف الفكري والتنوع الثقافي والعرقي بوسائل وآليات نابعة من تأمل الوحي الإلهي ومن التجربة الحضارية المغربية والإنسانية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجو دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock