سياسة

بيجيدي وزان يخرج عن صمته بخصوص المستشفى الإقليمي.. ويؤكد استعداده للترافع الجماعي

بعد الإلغاء المفاجئ لصفقة فتح الأظرفة الخاصة بإنجاز الدراسة التقنية والفنية لمشروع بناء مستشفى إقليمي بوزان من طرف وزارة الصحة، قالت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بوزان، أن موضوع المستشفى الإقليمي كان محط إجماع واشتغال بين كل الفرقاء السياسيين والبرلمانيين على الخصوص، خلال الولاية السابقة وفق مقاربة تتبنى احدات المستشفى الإقليمي وتعزيز المنظومة الصحية بالتجهيزات والأطر الطبية، مشددا على أن الحزب سيبقى إلى جانب باقي الهيآت الأخرى متابعا لهذا الملف، إلى حين إخراجه للواقع .

وأكد  بيان البيجيدي، الذي توصل “شمالي” بنسخة منه، على أهمية تعاون وتوافق جميع الأطراف والفرقاء السياسيين والمدنيين للترافع على كل الملفات والقضايا الكبرى للإقليم (المستشفى الإقليمي ــ  مؤسسة للتعليم العالي ــ الطرق المحورية الكبرى….. )، مشددا على أن الترافع الجماعي له قواعده وأدبياته بعيدا عن منطق المعارضة أو الموالاة  والاستفراد والتوظيف.

وأبدى المكتب الإقليمي استعداده التام  للانخراط الفعال والإيجابي في كل مبادرة جماعية متفق حولها بهدف الدفاع عن قضايا الإقليم والترافع بشأنها لدى الجهات المسؤولة، مطالبا مجلس الجهة باعتباره يمثل موقع الصدارة دستوريا بالنسبة للجماعات الترابية  لتبني مقاربة العدالة المجالية وإدماج الإقليم في محيطه الجهوي، داعيا في الآن ذاته المجلس الإقليمي بالانكباب والإسراع في تنفيذ و تنزيل برنامج التنمية الإقليمي على أرض الواقع.

ودعت كتابة البيجيدي الإقليمية، جميع المتدخلين إلى العناية والاهتمام بالمجال القروي في الإقليم من خلال تعزيز البنيات التحتية الطرقية وتأمين التزويد بالماء الصالح للشرب والكهربة القروية ودعم التمدرس والخدمات الصحية، مع  إعطاء القطاع الفلاحي أولوية بهدف دعم الفلاح وخلق فرص الشغل وجعل مشروع الري بأسجن ومصمودة ضمن المشاريع المندمجة.

وطالب إخوان العثماني، الجهات المسؤولة إلى ضرورة تبني المقاربة التنموية في معالجة مشكل زراعة القنب الهندي والابتعاد عن المقاربة الانتقائية واعتماد الشكايات المجهولة والكيدية الانتقامية والتوظيف الانتخابي ، والتفاعل الإيجابي مع خطاب الملك محمد السادس في النهوض بالقطاع الفلاحي ودعم التشغيل فيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق