حجز مبالغ مالية بالعملة الصعبة وأجهزة إلكترونية و 16 كلغ من مخدر الشيرا بطنجة المتوسط

طنجة – تمكنت عناصر الجمارك بميناء طنجة المتوسط، خلال عمليتين منفصلتين أمس الثلاثاء، من حجز مبالغ مالية بالعملة الصعبة وأجهزة إلكترونية مهربة.

وأفاد مصدر جمركي أن عناصر الجمارك تمكنت خلال عملية أولى من ضبط 20 ألف أورو كان أحد المغاربة المقيمين بإسبانيا يحاول إدخالها إلى التراب الوطني دون التصريح لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، موضحا أن المبلغ المالي كان مدسوسا وسط أمتعة المعني بالأمر.

وفي عملية ثانية، حجزت عناصر الجمارك لدى مواطن مغربي مقيم بالخارج 133 هاتفا عاديا و 50 هاتفا ذكيا مستعملا و7 حواسيب لوحية كانت مدسوسة في حقائب على متن سيارة مرقمة بإسبانيا، مبرزا أن المعني بالأمر تمت إحالته على الشرطة القضائية لتعميق البحث في الموضوع.

يذكر أن عناصر الجمارك كانت قد أحبطت، بحر الأسبوع الماضي، عدة عمليات لتهريب حوالي 870 هاتفا ذكيا دون التصريح لدى الجهات المعنية.

و أفاد مصدر أمني بأن مصالح الأمن بميناء طنجة المتوسط تمكنت، أول أمس الاثنين، من توقيف مواطن من دول جنوب الصحراء مقيم بإسبانيا متحوزا لكمية من مخدر الشيرا تقدر ب 16 كلغ.

وأضاف المصدر ذاته أن فرقة الكلاب المدربة البوليسية تمكنت من اكتشاف هذه الكمية من المخدرات مخفية بعناية في هيكل سيارة مرقمة بالخارج يقودها الشخص الموقوف، موضحا أن تفكيك المكان المشبوه مكن من العثور على هذه الكمية من المخدرات معدة على شكل صفائح مستطيلة، مدسوسة بعناية في مخابئ معدة لهذا الغرض.

وأشار المصدر إلى أنه قد تمت إحالة الموقوف على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة قصد استكمال البحث معه حول القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.