تدمير غابة الرهراه يدفع مرصد حماية البيئة للمطالبة بمحاسبة الفاعلين

  تقدم مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة، بشكاية للوكيل العام للملك، بخصوص ما اعتبرته تدمير البيئة، والتخلص العشوائي من النفايات، والذي تم بغابة الرهراه.
 
المرصد وفي شكايته اعتبر أنه “في إطار أنشطته الإعتيادية المرتبطة برصد وتتبع حالة البيئة، توصل بإيفادات مختلفة تتعلق بقيام مجموعة من الشاحنات بانتهاك المجال الغبوي للرهراه، والقيام بمجموعة من السلوكيات المدمرة لها نتيجة فتح مسالك عشوائية مضرة بالمجال الحيوي للغابة، وكذلك رمي مجموعة من المخلفات بها”.
 
وأوضح المرصد أنه جراء هذه الإيفادات، فقد قام أعضاءه بالمرابطة بعين المكان، حيث سجلوا أن الأمر يتعلق بممارسات مكثفة تمارسها مجموعة من الشاحنات.
 
وحسب شكاية المرصد، فإن هذه الممارسات، تعد عملا إجراميا بحسب القانون الجنائي المغربي.
 
والتمس المرصد في شكايته من النائب العام، فتح تحقيق في الموضوع، والاستماع للمشتكى بهم الواردة بياناتهم بالشكاية، وكذا كل الأشخاص الذين سيسفر عنهم البحث لارتكابهم جرائم منصوص عليها ومعاقب عليها بموجب القانون، مطالبا في الآن ذاته بتقديم الجناة في حالة اعتقال، قصد متابعتهم ومحاكمتهم طبقا للقانون.