سياسة

فرق كرة اليد بجهة الشمال تستعد للانسحاب من البطولة الوطنية.. ومطالب لتدخل الوالي اليعقوبي

تستعد فرق نهضة طنجة وطلبة تطوان لكرة اليد، لاتخاذ قرار الإنسحاب من البطولة القسم الوطني الممتاز التي ستنطلق نهاية هذا الأسبوع الجاري، وذلك بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تمر منها الأندية المذكورة.

وتتعرض أندية الشمال، وخصوصا نهضة طنجة، لأزمات مالية كبيرة، اضطرت في وقت سابق من السنة المكتب المسير لتقديم استقالته، بسبب غياب الدعم الوحيد الذي تقدمه المجالس المنتخبة على رأسهم جماعة طنجة التي تعيش في أزمة مالية خانقة، ومجلس عمالة طنجة أصيلة الذي يحول أموال المجلس المخصصة للرياضة لاتحاد طنجة لكرة القدم فقط دون الرياضات الأخرى بالإقليم، وكذا مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة الذي أبرم اتفاقية مع جامعة كرة القدم فقط لدعم فرق الجهة، متغافلا لحد الساعة عن إبرام اتفاقيات مع الجامعات الملكية للرياضات النشيطة بالجهة.

وعلى نفس المنوال، قد ينظم فريق اتحاد طنجة لكرة اليد للفرق الشمالية المنسحبة من البطولة، حيث يعاني هو الآخر من نفس الأزمة التي جعلته يعجز عن بداية التداريب لخوض مقابلات البطولة ، إلا أنه لم يعلن مسؤولوه لحد الساعة رغبتهم في الانسحاب بشكل رسمي.

ويطالب مسؤلو الفرق المعنية التدخل العاجل لوالي جهة الشمال محمد اليعقوبي ورؤساء المجالس المنتخبة ، وذلك لانقاذ ما يمكن إنقاذه من أجل ضمان استمرارية تمثيلية جهة طنجة تطوان الحسيمة  في البطولة الوطنية.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق