جماعة المضيق تصادق على مجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون

عقد المجلس الجماعي لمدينة المضيق، أمس الخميس 4 أكتوبر، دورته العادية، والتي عرفت مصادقة المجلس على عدة اتفاقيات شراكة وتعاون، تهدف لتجويد عمل الجماعة في مختلف المجالات.

أولى الإتفاقيات التي صادق المجلس عليها، كانت اتفاقية شراكة بين الجماعة ووزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء حول تدبير شواطئ مدينة المضيق.

وتهديف هذه الاتفاقية تدبير الشاطئ في إطار الاحتلال المؤقت للملك العام البحري لمدة 20 سنة، حيث ستعمل الجماعة بموجب هذه الاتفاقية على احترام الولوج إلى الشاطئ والتخصيص المحدد له، وتهييئة وصيانة الشاطئ على طول السنة مع الحفاظ على البيئة وتطبيق قواعد التنمية المستدامة، وأيضا مراقبة الأنشطة التجارية الممارسة على طول الشواطئ التابعة لنفوذ الجماعة.

في المقابل، صادق المجلس أيضا، على اتفاقية شراكة بين الجماعة ومجلس عمالة المضيق الفنيدق حول تزويد عدد من المنازل بالماء الصالح للشرب بمنطقة سانية الطريس، حيث ستسهم هذه الشراكة في توسيع شبكة تزويد الماء الصالح للشرب بالجماعة.

وعمد المجلس أيضا خلال الدورة إلى تعديل برنامج تنظيم إدارة جماعة المضيق وتحديد اختصاصاتها، حيث ستعمل جماعة المضيق على تحيين هيكلها الإداري وملاءمته مع المستجدات القانونية ذات الصلة بهذا الموضوع، حيث سيسهم هذا في تعزيز الهيكل التنظيمي للجماعة بهدف تجويد الخدمات، إضافة إلى مصادقة المجلس على النظام الداخلي لاستغلال حافلة التنشيط الثقافي والرياضي للجماعة، وستساهم هذه الحافلة في مساعدة الجمعيات المحلية الثقافية والرياضية في تنظيم أنشطتها لفائدة الساكنة المحلية.

وبهدف تكوين علاقات خارجية إيجابية، صادق المجلس على مشروع اتفاقية شراكة وتعاون بين جماعة المضيق وبلدية فرونتينيون لابيراد الفرنسية. وتسعى هذه الاتفاقية إلى تنمية أواصر التعاون السوسيوثقافي والفني والمدني والسياحي والاقتصادي بين المدينتين وتبادل التجارب والخبرات وإنجاز دراسات مشتركة وكل برامج التكوين المختلفة بين المنتخبين والموظفين في كلتا الجماعتين.