نقابة تراسل وزير الصحة حول تفويت سكن وظيفي بالعرائش بشكل سري

راسل المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة بالعرائش، وزير الصحة أنس الدكالي، بسبب تفويت المندوب الإقليمي للوزارة ، سكنا وظيفيا شاغرا داخل أسوار المندوبية، إلى الكاتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بالعرائش، وذلك “بشكل سري لم يراع فيه الضوابط والمساطر الإدارية وتكافؤ الفرص والمنافسة الشريفة بين جميع الموظفين”.
وأضاف البيان، الذي توصل “شمالي” بنسخة منه، “أن المستفيد من السكن الوظيفي بشكل سري، يمتلك سكنا خاصا به في الحي المحيط بالمندوبية لا يبعد عنها إلا بحوالي 50 مترا”، معتبرا أن هذا الأمر يعد ريعا نقابيا لفائدة مسؤولي النقابة المذكورة، في تعارض تام مع الفصل السادس من الدستور الذي يعتبر “أن القانون هو أسمى تعبير عن إرادة الأمة وأن الجميع أشخاصا ذاتيين أو اعتباريين بما فيهم السلطات العمومية متساوون أمامه وملزمون بالامتثال له”، وكذلك دورية وزير الصحة التي تلح عى ضرورة اعتماد مبادئ الحكامة الجيدة.
واستنكرت الجامعة الوطنية لقطاع الصحة، التابعة لنقابة الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إلى “التسهيلات غير المعهودة المقدمة للشخص المعني ليل نهار في سباق مع الزمن لفرض الأمر الواقع، مطالبة في الآن ذاته من المندوب بالوقف الفوري لهذا القرار اللاقانوني الذي خلق تذمرا كبيرا واستياء عميقا لدى العديد من الموظفين والموظفات الذي يقومون بتضحيات وأعمال جليلة في ظل النقص الحاد في الموارد البشرية وانعدم وسائل التحفيز”.
وطالب البيان، وزير الصحة، بتفيعل الدورية الوزارية المذكورة سلفا وتطبيق مضامينها حرفيا وإصدار إعلان للاستفادة من هذا السكن الشاغر يتباري فيه كل من يهمه الأمر دون تمييز، مضيفة أنها لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام هذه الفضائح المستفزة والممارسات اللاقانونية.