معارضة المضيق الفنيدق تشتكي إقصاءها من لقاء العامل.. والرئيس يوضح

رئيس تحرير

اشتكى فريق العدالة والتنمية المعارض بمجلس عمالة المضيق الفنيدق، من إقصاء الرئيس لأعضاءها بمجلس العمالة من حضور أول لقاء مع العامل الجديد، في خطوة غير مفهومة سياسيا، ولا مقبولة منطقيا، حسب فريق المعارضة.
وقال فريق المعارضة في تدوينة على صفحته الرسمية، “إن هذا التصرف الذي أقدم عليه رئيس مجلس العمالة العربي المرابط، يؤكد نظرته الضيقة للتدبير الجماعي، وقصر فكره، مضيفا، “بدل أن يعتبر المعارضة مكملة له، وتعكس النظرة المختلفة للتسيير، فإنه يراها بمنظور سياسوي ضيق، وهو مالا يستقيم ومكانة رئيس مجلس العمالة، ولكن اذا اسندت الأمور إلى غير اهلها فانتظر الساعة”.
العربي المرابط رئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق، أوضح في تصريح ل”شمالي”، أن اللقاء جاء بناء على دعوة رسمية من العامل وجهها مدير ديوانه للرئاسة من أجل حضور المكتب المسير لمجلس العمالة للقاء العامل الجديد، داعيا (الرئيس) فريق المعارضة لتوجيه طلب لقاء رسمي مباشر للعامل للقاء فريق المعارضة.
وأضاف الرئيس، أن دعوة المكتب المسير لمجلس العمالة تأتي تكملة للقاءات التي أجراها العامل الجديد ياسين جاري مع المكاتب المسيرة للجماعات الترابية بالإقليم، مضيفا أن مكتبه مفتوح للجميع ويده ممدودة من أجل التعاون، محذرا من تسييس هذه الأمور.