أكثر من 40 جمعية حقوقية ونسائية تطالب بفتح تحقيق في قضية قتل “حياة”

محمد أشكور

على اثر اطلاق الرصاص الحي من طرف البحرية الملكية على القارب الذي كان يحمل 4 مهاجرين متوجهين نحو الديار الاسبانية والذي نتج عنه إصابة المدعو عماد على مستوى قدمه والذي تم تقديمه اليوم بمحكمة الإستئناف بتطوان بتهمة تشكيل شبكة الهجرة السرية ، وأصيب شاب آخر على مستوى يده الذي يرقد حاليا بالرباط في حالة جد خطيرة ، فيما أصيبت فتاة تسمى حياة بلقاسم المنحدرة من مدينة تطوان حي جبل درسة على مستوى الجبهة الشيء الذي جعلها تفارق الحياة في الحال .
من جهة أخرى أثار قتل حياة احتجاجا كبيرا على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي ، واستغرب الجميع مالسبب وراء إطلاق النار على أربع أفراد في قارب معد للهجرة مع أن شهر شتنبر عرف موجة كبيرة للتهجير كان يصل القارب الواحد ما يفوق 20 مهاجر في كل قارب ولم يتم إطلاق النار على واحدة منها ، خلال هذه التطورات وفي ظل غموض قضية قتل حياة أصدرت أكثر من 40 جمعية حقوقية ونسائية وثقافية بيان استنكاري واحتجاجي على الواقعة مطالبة بفتح تحقيق نزيه وشفافة حول ملابسات الحادث وتنوير الرأي العام بمالاته ، كما طالبت الجمعيات بحكامة مجالية عادلة وفق رؤية شمولية تضع محاربة الفقر والبطالة والهشاشة ضمن أولوياتها المستعجلة ، كما أكد البيان على أن الجمعيات الموقعة تحتفظ بالحق في خوضها كل الاشكال النضالية لدعم الضحايا وتحقيق العدالة ، ذكر البيان أيضا بأن الهجرة حق إنساني تضمنه جميع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان الذي صادق عليه المغرب ، منددة بالجريمة التي ارتكبتها البحرية الملكية في حق مغاربة عزل .