اتهام باشا العرائش بالتطاول على اختصاص الجماعة ورفض تطبيق القانون

اتهمت شكاية مقدمة إلى رئيس المحكمة الإدارية بالرباط، باشا مدينة العرائش بالتطاول على اختصاص الجماعة والشطط في استعمال السلطة بسبب مشكل تعلية رصيف قامت به امرأة مجاورة للمشتكي في “شارع ألطو راديو” بالعرائش، حيث ألحق ضررا بمبنى الغير وتسبب في تغيير المجرى الطبيعي لمياه الأمطار للمتضرر وذلك بأمر من الباشا .

وأفردت الشكاية التي تقدمها بها مواطن بالعرائش ضد قرار الباشا الذي لم يأخذ بعين الاعتبار عند اتخاذه سلطته الرئاسية الممثلة في عمالة إقليم العرائش التي كلفت قائد المقاطعة الثانية ومقدمين عن المنطقة، بوقف الأشغال حتى تحصل المعنية بالأمر على ترخيص من البلدية، إلا أن الباشا حسب الشكاية تجاوز السلطة المخولة له بإصدار قراره المطعون فيه المخالف لقرار رؤسائه ومرؤوسه.

ورصدت شكاية المتضرر أبرز عيوب قرار الباشا، من بينها تجاوزه للسلطة المخولة له بصفته جهة غير مختصة للترخيص بالأشغال المرخصة لطرف غير مختص لكون الأشغال من اختصاص المجلس الجماعي ينجزها بالأصالة في إطار مهامه ولا يرخص فيها لا شفويا ولا كتابة، مؤكدة أن إصدار رخصة شفوية في موضوع يتطلب احترازا تقنيا ولم يراع الأضرار التي تنتج عنه عند الإنجاز.

وأضاف المصدر ذاته، “إن القرار عرف انحراف في استعمال السلطة  لأنه على فرض أن المجلس الجماعي هو السلطة المختصة في الترخيص فهي تمارس الرخص في إطار الشرطة الإدارية، وما تم إنجازه لا يدخل لا في الشرطة الإدارية ولا غيرها، علما أنه تم الترخيص من طرف الباشا وهو يمثل السلطة ورخص في مجال خارج اختصاصه مما جعل الترخيص مشوبا بعيب الانحراف لأنه تم في ملك عام جماعي يقتضي سلوك مسطرة الاحتلال المؤقت للملك البلدي، وعند الاقتضاء نزع الملكية.

وتابع المتضرر في شكايته، أن من عيوب القرار انعدام التعليل لأن قرار الترخيص حسب تصريح السيدة المرخص لها في محضر الضابطة القضائية أعطي لها شفويا وبالتالي فهو قرار إداري غير معلل لأن التعليل يكون كتابة، مشيرا إلى أن الباشا خالف الدستور الذي جعل المواطنين والسلطات العمومية سواسية أمام القانون، إلا أن الأخير نصب نفسه فوق القانون.

وقالت الشكاية نفسها، أن العيب الأخير في قرار المسؤول الإداري ، هو الضرر الحاصل للطاعن من جراء قررا الباشا من خلال تحمله للتعويض عن الضرر بناء على مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة ومبدأ الخطأ الجسيم التي تظهر أضراره الكارثية حالا بالعين المجردة، وكذا عند هطول الأمطار.

واتهم المتضرر، باشا العرائش الجديد بالتحيز التام للمرأة المرخص لها، مشيرا إلى أن المعنية بالأمر حاولت أن تقوم بذلك سابقا إلا المنع كان سيد الموقف، مضيفا في الآن ذاته أن وساطة من سائق تابع لبلدية العرائش سهلت الحصول على هذا الترخيص.