الشليح: البيجيدي خاض حملة انتخابية نقية .. والناو : استعمال المال وشراء الذمم رجح الكفة

رئيس تحرير

قال نبيل الشليح، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الشمال، في أول تعليق على نتائج الانتخابات الجزئية بالمضيق الفنيدق، أن المصباح خاض حملة انتخابية نقية، تجاوب من خلالها مع المواطنين ونظم مهرجانات خطابية جيدة بمدينة الفنيدق والمضيق ومرتيل.

وأضاف الشليح، في تصريح “لشمالي”، أن نتائج الانتخابات التي أعطت الفوز لمرشح التجمع الوطني للأحرار أحمد المرابط السوسي، تبين من خلالها أن هناك عوامل أخرى تتحكم في النتائج بهذه المنطقة، من خلال استعمال الأدوات غير المشروعة من قبيل شراء ذمم المواطنين من أجل التصويت على مرشح معين.

وتابع الكاتب الجهوي للبييجيدي، “لقد راهنا على عملنا الميداني وتواصلنا مع المواطنين في هذه الانتخابات، ولم نلجأ للأدوات غير المشروع التي تستعمل من قبل بعض الأحزاب بالمنطقة من أجل ترجيح الكفة لهم”، مشيرا إلى أن الحزب كانت له معطيات حول حسم المقعد البرلماني بناء على المهرجانات الخطابية الناجحة التي نظمها، إلا أن النتائج لم تترجم الإقبال الذي عرفته الحملة الانتخابية.

وأشار عضو المجلس الوطني لحزب المصباح، إلى أن هذه الانتخابات الجزئية كانت ورشا تنظيميا مهما للكتابات الاقليمية والمحلية، في مدخل افتتاح الموسم السياسي الجديدة بهذه الحملة الانتخابية، موجها التحية لجميع المواطنين الذين وضعوا الثقة في مرشح البيجيدي، وكذا لمناضلي الحزب الذي أبلوا البلاء الحسن، معبرا عن افتخاره بالقيادات التي تبنى بهذا الإقليم.

فيما أكد عبد الرحيم الناو، مرشح حزب المصباح بدائرة المضيق الفنيدق، أن المال الحرام  وشراء الذمم، كان طاغيا خلال هذه الانتخابات الجزئية، حيث رجح الكفة لصالح الفائز بالمقعد البرلماني.

وأردف الناو، في تصريح خاص ل”شمالي”، أن النتائج لم تصل إلى ما عول عليه الحزب بالإقليم، مستدركا في الآن ذاته أن الأصوات التي كشفت عنها النتائج النهائية ، أحرزها الحزب عن جدراة واستحقاق،  موجها “التحية لكل من وضع ثقته في حزب العدالة والتنمية من ساكنة عمالة المضيق الفنيدق، وكذا  لكل المناضلين والمناضلات على استماتتهم، وجنديتهم وصمودهم”.

يشار إلى أن أحمد المرابط السوسي  عن حزب التجمع الوطني للأحرار استطاع أن يسترجع  مقعده البرلماني بإقليم المضيق الفنيدق، في الانتخابات الجزئية التي أجريت اليوم الخميس 20 شتنبر 2018، بنسبة مشاركة وصلت ل8 في المئة، حيث تحصل السوسى على 4134 صوت، فيما تبعه مرشح العدالة والتنمية عبد الرحيم الناو ب 2021 صوت، أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب حزب الحركة الشعبية ب 1979 صوت، وجاء حزب المغربي الحر الذي مثله المحامي اسحاق شارية في المرتبة قبل الأخيرة بنتيجة 623 صوت، وتذيلت فيدرالية اليسار الديمقراطي النتائج ب228 صوت فقط.

وبلغت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات الجزئية 11,11 في المائة، حيث صوت ما مجموعه 10 آلاف و 106 ناخب من أصل 90 ألفا و 982 ناخب، بينما بلغت الأصوات الصحيحة 8985 صوتا، مقابل 1121 ورقة ملغاة.

وفقد المرابط أكثر من 800 صوت خلال هذه الانتخابات الجزئية مقارنة مع الانتخابات الأخيرة التي فاز فيها بالمقعد البرلماني، فيما تراجعت أصوات العدالة والتنمية لحوالي النصف مقارنة مع الانتخابات الجزئية الأخيرة.

جدير بالذكر أن حزب العدالة والتنمية يتوفر على مقعد برلماني  سبق أن فاز به رئيس جماعة الفنيدق محمد قروق في الانتخابات التشريعية لسنة 2016 بعدما تصدر نتائج الانتخابات بحوالي 9000 صوت، ليكتمل اليوم عقد البرلمانيين الاثنين في هذه الدائرة الانتخابية بعد فوز أحمد المرابط السوسي اليوم.